الدبور – الممثلة المصرية المعتزلة ظهرت في فيديو نشرته زميلتها الممثلة إسعاد يونس، في أول ظهور لها بعد تعرضها لأزمة صحية كبيرة، بدت ظاهرة عليها جدا في الفيديو.

فقد توجهت الفنانة والمنتجة المصرية إسعاد يونس، إلى منزل مواطنتها الفنانة الكبيرة سهير البابلي، بعد مرورها بأزمة صحية أدخلتها المستشفى قبل ساعات.

وحرصت إسعاد يونس، على طمأنة جمهور سهير البابلي، في مصر والوطن العربي، حيث طلبت منها أن تطمئن جمهورها عليها.

وقالت سهير البابلي، ”أنا الحمد لله كويسة، وإن شاء الله هنشتغل أنا وإسعاد حبيبتي“، وتابعت إسعاد يونس، قائلة: ”هي الحمد لله كويسة، أنا هنا يا جدعان بالنيابة عنكم كلكم، وإن شاء الله هنشتغل سوا بعد العيد“، دون أن تُعلن عن تفاصيل العمل الذي سيجمعهما.

وداعبت إسعاد يونس، صديقتها سهير، قائلًة: ”إنتي تتخني وأنا أخس، عشان مناظرنا غريبة“، ووجهت سهير البابلي، تهنئة للجمهور بمناسبة شهر رمضان، فقالت: ”كل سنة وأنتم طيبين، كل سنة وإحنا كلنا طيبين، مع بعض إن شاء الله“.

وبدت سهير البابلي وكأنها لا تتذكر الكثير من الأمور أو تمكن منها المرض و التعب، حيث ساعدتها إسعاد يونس على تكملة الجمل التي تقولها، وتذكيرها باسمها و العمل الذي سيقومان به سويا بعد العيد.

وكان الفنان أشرف زكي، رئيس نقابة المهن التمثيلية في مصر، قد كشف تفاصيل الحالة الصحية للفنانة المصرية سهير البابلي، موضحًا أن صحتها مستقرة وأنها غادرت إلى منزلها.

وقال إنه تواصل مع نيفين الناقوري، ابنة الفنانة سهير البابلي، والتي أكدت أن صحتها بخير وتحسنت بشكل كبير، بعد مرورها بوعكة صحية طارئة.

وأضاف أن سهير البابلي لم تخضع لعملية جراحية أو غير ذلك، لكنها كانت تُجري بعض الفحوصات، وهو ما استدعى مكوثها تحت المراقبة لمدة يومين، كونها كانت تحتاج للأوكسجين.