الدبور – كل شيء جائز في الإسلام الجديد المتحرر الذي يسعى لنشره ولي عهد .

وبما أن سموه يسعى لمواكبه التطور و العصر الجديد لينهي مرحلة التطرف والتخلف القديم سمح للمرأة بقيادة السيارات، وكثرت دعوات التحرر وخلع الحجاب وإحلال الاختلاط وفتاوى إرضاء الزوجة.

والآن لماذا لا تؤم المرأة الرجال ؟

وهذا ما استجاب له أحد طبالي البلاط الملكي شيخ الواعظين عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، وأصدر أحدث نهفاته وفتاويه العصرية المتحضرة وأجاز إمامة المرأة للرجل في البيت.

وأثبت كلامه بكلام مكذوب عن رسول الله عليه الصلاة و السلام. حيث قال في نص تغريدة لسعها الدبور من صفحة أخبار عاجلة السعودية وعلى ذمتهم، وحسب الفيديو المرفق أيضا:

“لا بأس في إمامة المرأة لزوجها وصلاتها به بصلاة التطوع في المنزل، فرسولنا عليه الصلاة والسلام أَذِن لأم ورقة أن تؤم أهل دارها”.

فتاوى ٢٠٣٠ كما أطلق عليها رواد التواصل الإجتماعي بعدما أثارت الفتوى سخرية واسعة واستغراب بينهم وقام النشطاء بالرد على كلامه المكذوب عن رسول الله بالدليل.

وترقبوا في القريب العاجل فتاوى تحلل خطبة المرأة للجمعة فلم يعد أي شيء مستغرب .

وقد علق ناشط ما نصه كما لسع الدبور ” قلت لكم قبل كذأ باقي بس ويفتون ان المراه لاباس ان تخطب الجمعة لاحول ولاقوة الا بالله”.

ورد عليه ناشط آخر ما نصه:  “قال ابن حزم في “مراتب الإجماع” ( ص 2) : ” واتفقوا على أن المرأة لا تؤم الرجال وهم يعلمون أنها امرأة ، فإن فعلوا فصلاتهم باطلة بإجماع ” انتهى “.

فيما أتم ثالث “اغلب فتواة الفترة الاخيرة مناقضه للدين واللأدلة الصحيحة والكلام كبار العلماء فانظروا ممن تاخذون دينكم”.