إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أمير الكويت يحذر من جديد من قرع طبول الحرب في المنطقة

الدبور – أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح حذر مجددا من طبول الحرب التي تقرع في المنطقة، و أعرب عن أمله أن تسود الحكمة و التعقل في التعامل مع ما تمر به المنطقة من توتر.

وقال أمير الإنسانية، مساء يوم الثلاثاء، إننا نعیش في ظروف بالغة الدقة والخطورة، مشيرا إلى أن ”وتيرة التصعيد متسارعة“.

جاء ذلك في كلمة له وجهها للدبلوماسيين، مساء الثلاثاء، لدى زيارته مبنى وزارة الخارجیة بالعاصمة الكويت.

وقال الصباح ”یدرك جمیعنا أننا نعیش في ظروف بالغة الدقة والخطورة ویدرك أیضًا وتیرة التصعید المتسارعة في منطقتنا“.

وأعرب عن أمله أن ”یعود الھدوء إلى المنطقة وأن تسود الحكمة والعقل في التعامل مع الأحداث من حولنا“.

إقرأ أيضا: شاهد أمير الإنسانية، الشيخ صباح الاحمد في سلطنة عمان كما لم تشاهده من قبل

وأوضح أن ”الدبلوماسية الكويتية ترتكز على الحرص بمد جسور السلام وإرساء التعاون بین دول وشعوب العالم لخلق مصالح مشتركة بعیدًا عن التدخل في شؤون الآخرین والحفاظ على حسن الجوار والتمسك بقرارات الشرعیة الدولیة وقواعد القانون الدولي“.

وتشهد المنطقة وتيرة مباحثات مكثفة بين دول الخليج ووفود غربية، في ظل تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في 2015، قبل فرضها عقوبات على طهران.

وفي مايو/أيار الجاري، أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات ”أبراهام لنكولن“، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد