الدبور – كشف المغرد السعودي الشهير “” أن المستشار السابق بالديوان الملكي السعودي “سعود القحطاني” لا يزال المستشار الأول لولي العهد السعودي “محمد ” ويدير كثيرا من المسؤوليات الأمنية.

وقال “مجتهد” في تغريدة على “تويتر”: “واحد من أرحام بن سلمان يحل محل في إدارة الذباب الإلكتروني واستلام المسؤولية المباشرة للتغريد بنفسه في حسابات التطبيل الكبرى”، دون أن يوضح هويته. 

وأضاف:  رغم إبعاده عن مسؤولية الذباب لا يزال المستشار الأول لمبس (بن سلمان) ويتابع وهو في مقر إقامته الجبرية كثيرا من المسؤوليات الأمنية والسياسة الخارجية”.

“القحطاني” تصفه تقارير إعلامية بأنه كان “يقود جيوشا من الذباب الإلكتروني في مواجهة خصوم المملكة”.

إقرأ أيضا: داعية سعودي : يكفي سعود القحطاني شرفا إنه قتل خاشقجي الإخواني!

وفي وقت سابق، قال “مجتهد” إنه “بعد ضغط الرئيس الأمريكي ​دونالد ترامب​ ووزير خارجيته مايك بومبيو، اضطر بن سلمان أن يضع القحطاني​ قيد الإقامة الجبرية وقطع عنه ​الاتصالات​ ومنع زيارته من الأصدقاء والأقارب”، لافتا الى أن “هناك حديث أن القحطاني سيكون كبش الفداء بدلا منه في جريمة اغتيال الكاتب الصحفي جمال خاشقجي”.

وتعتقد السلطات الأمريكية أن “القحطاني” أشرف على فريق الاغتيال الذي شُكل لقتل “خاشقجي” داخل القنصلية بإسطنبول، وأن العلاقة ظلت مستمرة بين “بن سلمان” ومستشاره المقرب حتى بعد الجريمة.

وحصلت صحيفة “الغارديان” البريطانية على معلومات تفيد بأن استمرار تواصل “القحطاني” مع “بن سلمان” شمل ممارسته لدوره داخل مكتب ولي العهد الخاص.