إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فاجعة جديدة أفاقت الكويت عليها إثر حادث مروع في العشر الأواخر صدم الجميع

الدبور – فاجعة جديدة، وقعت إثر وقوع حادث مروري مروع في الكويت، راح ضحيته أكثر من 8 أشخاص، في خبر صدم أهل الكويت في فجر يوم الأثنين و العشر الأواخر من رمضان.

وقالت إدارة العلاقات العامة و الإعلام بالإدارة العامة للإطفاء إن حادثا مروريا بسيطا وقع في بادئ الأمر بمنطقة كبد بالقرب من الدوار بين سيارتين، إلا أن سائق سيارة مسرعة اصطدم بالمتجمهرين ما تسبب بوقوع 8 وفيات وإصابة شخص آخر.

وأوضحت الإدارة أن رجال إطفاء مركز كبد تعاملوا مع الحادث، وتم تسليم المتوفين للأدلة الجنائية، كما سجلت قضية بالواقعة لمتابعة ملابساتها كاملة.

الحادث لقى تفاعلا كبيرا بين النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي في الكويت، ونشر النشطاء المزيد من التفاصيل المختلفة و الصور عن الحادث، وعبر الكثير منهم عن حزنهم وصدمتهم من طريقة حصول هذا الحادث المروع و المحزن، في العشر الأواخر من شهر رمضان.

وتصدر وسم #حادث_كبد الأعلى تداولاً بعد وقت قصير من وقوع الحادث في البلد الخليجي الذي تتكرر فيه الحوادث المرورية بشكل شبه يومي، حيث تداول النشطاء صورًا من موقع الحادث أظهرت حجم الحادث والأضرار مع مناشدات بعدم نشر صور المتوفين مراعاةً لمشاعر ذويهم.

وتتصدر حوادث المرور الصحف المحلية بالكويت ووسائل التواصل بين الحين والآخر، الأمر الذي بات يشكل شبحًا يطارد المواطنين والوافدين على حدٍ سواء، نظرًا لما تحصده هذه الحوادث المرعبة من أرواح بشرية.

وقال حساب مصدر في تويتر عن الحادث ما نصه:

“الوفيات نتجت عن اصطدام مركبة مواطن بعدد من المتجمهرين حول حادث مروري سابق في المكان والضحايا مواطنون وخليجي”

D7iWyy XsAERGFL

وقال ناشط ملقي اللوم على وزير الداخلية مطالبا بقوانين أكثر صرامه، حيث قال ما نصه: “علي وزير الداخلية اتخاذ مايلزم من قوانين صارمه للسرعة واللهو في الهواتف النقالة نرجوك ياشيخ شدد القانون خاصة الاجهزة النقاله اثناء القيادة ارواح الناس امانة في عنقك”

وقالت ناشطة ما نصه: “الله يرحم ويغفر لمن مات منهم ويشفي المصابين استمرار الحوادث بشكل رهيب بسبب التلفون دون اتخاذ اي اجراء من الداخلية سواء بالعقوبات او سوء الشوارع اللهم حسن الختام”

وقال أخر : “كل الكويت مواطنين ووافدين يعلمون أن هذا الخط خطير ! ويجب التدخل لتعديله فورآ إلى الحكومه عمك اصمخ للأسف إلى متى لانتعلم حتى نفقد أرواح!”

D7iS7YVWkAE5GVU

وكشف مصدر أمني كويتي مؤخرًا لصحيفة ”القبس“ أن الحوادث المرورية التي شهدها البلد الخليجي منذ بداية العام الحالي حتى منتصف شهر أيار/ مايو الجاري، حصدت أرواحًا بشرية بلغت نحو 120 مواطناً ومقيمًا أغلبهم من فئة الشباب.

وتحتل الكويت المركز الثالث عالميًا من حيث عدد الوفيات بالحوادث المرورية، وتسجل الإحصائيات الرسمية التي تُصدرها وزارة الداخلية كل عام عشرات الآلاف من الحوادث المرورية، والتي يتفاوت فيها عدد الوفيات كل عام، إلا أنه يتجاوز المئات في كل إحصائية.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of محمد احمد حبيب الله احمد الشيخ
    محمد احمد حبيب الله احمد الشيخ يقول

    اللهم أرحمهم وأغفر لهم وارحمنا إذا صرنا الي ما صاروا إليه

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد