الدبور – كشفت المعارضة الأكاديمية الباحثة في معهد الشرق الأوسط بالمملكة المتحدة مضاوي الرشيد النقاب عن أن مؤسس المملكة العربية السعودية الحديثة عبد العزيز بن سعود شجع بريطانيا على أن لا تنهي احتلالها في خمسينات القرن الماضي .

وذكرت الرشيد أن مؤسس الدولة السعودية الحديثة عبد العزيز بن سعود كان منشغلا خلال النكبة بتأمين وضعه الداخلي، وكان يرى أن الخطر عليه إنما هو من أبناء الحسين الهاشمي عبد الله وفيصل.

وقالت: “لقد كانت السعودية يومها تشجع بريطانيا على أن لا تنهي احتلالها للأردن لأنها كانت تخشى من عبد الله الهاشمي، وترى في الوجود البريطاني ضمانة لها”، على حد تعبيرها.

إقرأ أيضا: الأكاديمية السعودية مضاوي الرشيد : الدب الداشر يجر السعودية إلى حرب أهلية

ويحفل تاريخ الجزيرة العربية بفصول من الصراع بين والهاشميين في النصف الأول من القرن الماضي، خلال الاستعمار الانجليزي للمنطقة، وهو صراع انتهى أيضا بمصالحة قادتها بريطانيا بين الطرفين.

وقالت أيضا في تغريدة لسعها الدبور من صفحتها على موقع تويتر:

“ابن سعود قوى وضعه ضد غلاة نجد الوهابية – تعلم ان يخفف كرهه لعبدالله الهاشمي- عنده مستشارين ضعفاء – كره الأتراك بجري في دمه – عام ١٩٣٢”