شاهد ما الذي أبكى ممثلة من سلطنة عمان عندما ذهبت إلى الكويت

0

الدبور – بكت ممثلة مشهورة من سلطنة عمان عندما تذكرت رحلتها إلى دولة الكويت لإكمال تعليمها الجامعي، في موقف مؤثر جدا، أبكى كل من شاهده، حتى المخرج و المصور ووصل بكاء الناس إلى كل العالم مع إنتشار الفيديو.

الممثلة العمانية بثينة الرئيسي، خلال لقائها قبل أيام عبر برنامج “ميك آب فور إيفر”، بنسخته المخصصة للشرق الأوسط، قالت:

“أول ما رحت الكويت أكمل دراستي، كان عندي نقص مادي، اضطريت إني أشتغل في محل أبيع كتب، فما حسيت إنه عيب، مو عيب، ولا صعب، واشتغلت وجاءتني فرص، وحاربت، وسعيت، ووصلت، وراح أقدر أكثر لإني عندي طموح”.

وخلال حديثها، انفجرت بثينة الرئيسي (36 سنة) بالبكاء، وطلبت إيقاف التصوير.

تصوروا إنها عملت في محل بيع كتب، لهذه الدرجة كانت معاناة بثينة العمانية في حياتها الجامعية.

- Advertisement -

إقرأ أيضا : سلطنة عمان إستقبلتها إستقبال الأبطال: شاهد كيف تم إستقبال جوخة الحارثي

وأثار فيديو الرئيسي جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ هاجمها ناشطون، قائلين إنها تظاهرت بالبكاء؛ من أجل إضفاء نوع من المثابرة والتحدي في مسيرتها.

وقال ناشطون إن اعتبار الرئيسي العمل في مكتبة أمرا اضطراريا يدفعها للبكاء في إشارة إلى “مأساويته”، يعدّ “استفزازا” لفتيات دول عربية تتمنى مثل هذه الوظيفة.

فيما دافع آخرون عن بثينة الرئيسي، قائلين إن تأثرها ربما يكون لاستذكارها مواقف رافقتها خلال تلك الحقبة، وليس عن نوع الوظيفة بعينه.

وعلق ناشط على  الفيديو ما نصه: “مو مصدق فنانة كبيرة ، ماضيها كانت بياعة كتب
اكيد هذا سيناريو مسلسل جديد
يا استاذة اللي يبيع كتب يعطي ثقافة فكر، ومن وجهة نظري افضل بكثير من يعطي الناس فن دون المستوى”

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.