الدبور- في ، رجل فقد كل معاني الرجولة و النخوة و الكرامية، بل و الإنسانية، فأقدم على بيع زوجته بالقوة لصديقه مقابل ألف جنيه .

وقد أقامت مصرية دعوى طلاق، أمام إحدى محاكم الأسرة بالقاهرة، ضد زوجها إذ اتهمته بأنه يريد بيعها لصديقه مقابل 1000 جنيه ما يعادل 60 دولارًا.

وقالت الزوجة  في دعواها إنها عاشت معه 12 عامًا وأنجبت منه 3 أطفال، واكتشفت مع مرور الأيام أنه يتعاطى المخدرات واعتاد التعدي عليها بالضرب والإهانة.

إقرأ أيضا: السيسي للشعب المصري انتوا جبرتم بخاطري الله يجبر بخاطركم وما تطلبوا غير الأمن

و أضافت في دعوى الطلاق: ”تحملت الإنفاق عليه منذ سلوكه طريق المحرمات وتعاطيه المواد المخدرة“.

وتابعت الزوجة: ”كانت الفاجعة محاولته المتاجرة بي وبيعي لصديقه مقابل 1000 جنيه ليشتري بها ما يتعاطاه، وحينما رفضت انهال علي بالضرب حتى تسبب لي في عاهة مستديمة“.

واختتمت: ”بعد هذه الممارسات قررت أن أنهي حياتي معه بعد أن تخلى عن عقله“.

وكشف تقرير مركز معلومات رئاسة الوزراء، أرقامًا صادمة في معدل الطلاق بين المصريين خلال عام 2018، حيث وصل إلى مليون حالة بواقع حالة واحدة كل دقيقتَين ونصف الدقيقة، وتتعدى في اليوم الواحد 2500 حالة، فيما يقدر عدد المطلقات بأكثر من 5.6 مليون على يد مأذون، ونتج عن ذلك تشريد ما يقرب من 7 ملايين طفل.