لا صلاة في الحرم المكي في العشر الأواخر بسبب قمة مكة!!

0

الدبور – العظمى تستخدم الدين مجددا حتى في قممها للحرب و المؤامرات على دول الجيران، وتستغل المنابر أيضا لترويج لهذه القمم السياسية.

فقد تعمد النظام السعودي إقامة القمة في وفي العشر الأواخر مما يؤكد سعيهم لاستغلال الظرفين الدينيين “الزمان والمكان” لأهدافهم السياسية الخبيثة غير مكترثين لما يسببه ذلك من زحام ومعاناة للمعتمرين، بل انهم استغلوا منبر الحرم وبكل جرأة و وقاحة لدعوة الناس إلى الصلاة في مساجد أخرى.

وفي الفيديو الذي لسعه الدبور يظهر إمام الحرم يطالب المسلمين الدعاء للملك سلمان و منشار ولي عهده الأمين، ولنجاح قمته التي يريد فيها حمايته من بعبع إيران الذي صنعه له الرئيس الأمريكي ليحلبهم أكثر.

وأيضا أفتى بجواز الصلاة في مساجد أخرى في مكة بنفس الأجر، لتخفيف الزحام في الحرم للتخفيف على القادة القادمين للقمة، ولربما يرغب البعض منهم أداء العمرة بالمرة.

فلماذا لا يغلق الحرم المكي تماما لكي تنجح القمة، فهذا واجب المسلمين في كل مكان كما قال إمام الحرم، واجبهم هو إنجاح القمة حتى لو حرموا من الصلاة و العبادة في أيام فضيلة لا تتكرر إلا مرة في السنة.

- Advertisement -

فمن يكون الملك أو منشار ولي عهده ليمنع الناس من الصلاة و العمرة في العشر الأواخر من رمضان في الحرم المكي، مهما كان السبب، ولماذا لا تعقد القمة في جدة أو الرياض؟

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.