أمير الكويت بكل حرقة و ألم لقادة الحصار: أستحلفكم بالله تجاوز الخلافات

0

الدبور – قال أمير الشيخ صباح الأحمد الصباح في كلمته الخميس في ، وبكل حرقة في قلبه و ألم، بعدما بذل قصارى جهده في إقناع دول الحصار بحل الخلاق مع دولة ، و إهناء حقبة سوداء في تاريخ الخليج العربي، قال أستحلفكم بالله تجاوز الخلافات بينكم.

و ناشد أمير الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح دول مجلس التعاون الخليجي أن تقوم بتحقق آمال وتطلعات أبنائها وتجاوز ما يعكر صفوها ووضع حد للخلاف الذي عصف بها وأضر بمصالحها وصدع وحدة موقفها.

وقال الأمير الكويتي في كلمة ألقاها مساء  الخميس أمام القمة الاستثنائية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في مكة المكرمة بالمملكة العربية :

«تمكنا عبر أربع عقود مضت من الحفاظ على مكاسبنا وتطوير آليات عملنا الخليجي المشترك ومواجهة العديد من المخاطر والتحديات».

وشدد أمير الإنسانية على أنه “بدون ذلك وفي ظل الأوضاع المريرة التي نواجهها سنبقى عاجزين عن منح الأمل والتفاؤل لشعوبنا التي أرهقها خلافنا وآلمها استمراره”. وأضاف سموه أنه في ظل التطورات المتسارعة التي تشهدها المنطقة والتي تنبئ بتداعيات خطيرة على أمنها واستقرارها “يشكل مدعاة لنا جميعا بأن نستشعر ما يحيط بنا من مخاطر .

وأضاف في كلمته: “إن لقائنا اليوم في هذه البقعة المقدسة وفي هذه الليلة المباركة وفي ظل تطورات متسارعة تشهدها منطقتنا تنبئ عن تداعيات خطيرة على أمننا واستقرارنا يشكل مدعاة لنا جميعا بأن نستشعر ما يحيط بنا من مخاطر وتحديات لنسمو فوق خلافاتنا ولنضع المصالح العليا لدولنا فوق كل اعتبار ونستذكر بكل الفخر ما تحقق لنا من إنجازات في إطار منظومتنا الخليجية التي نحتفل بمرور ثمانية وثلاثون عاما على انطلاقتها.”

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.