الدبور – الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يبجو إنه مصمم على إدخال الحزن على قلوب ، كما قال وزير خارجية في المؤتمر الصحفي وقت الإستعداد لإعلان الحرب على ، وتغيرت الخطة إلى إعلان الحزن على .

حيث إلتقى الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، على رأس وفد رفيع المستوى، مساء أمس السبت، أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بحضور وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، ورئيس الديوان الأميري الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني.

إقرأ أيضا: الباحث عن السعادة عبد الله بن زايد: إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها..شاهد الفيديو

وقال نائب رئيس حركة حماس في الخارج، محمد نزّال، الذين كان ضمن أعضاء الوفد، إن الوفد نقل للأمير تحيات رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، “وتقديره هو وقيادة الحركة لمواقف قطر المشرّفة في دعم الشعب الفلسطيني عموما، وفي قطاع غزة خصوصا.

ونوه الوفد إلى الدور المميّز والإيجابي لقطر في عملية إعادة إعمار غزة، والجهود الإغاثية والإنسانية في دعم صمود الشعب الفلسطيني”.

يذكر أن الإمارات تصنف حركة حماس وجميع الحركات و المؤسسات و الدول الإسلامية بالإرهابية، وتعتبر دعم قطر لقطاع غزة وليس حماس نوع من الإرهاب، ولقاء الأمير بأعضاء الحركة لا شك سيدخل الحزن من جديد على قلوب عيال زايد، وخصوصا وزير خارجية الإمارات بن زايد.