الدبور – ولي عهد أبو ظبي بدأ بتنفيذ مخططه الذي سعى له في السودان منذ بداية الثورة السودانية، وهو إتباع خطوات الإنقلاب الذي دعمه في مصر، ومرت الثورة السودانية بنفس الخطوات و نفس التصريحات حتى وصلت اليوم إلى آخر محطة وهي نفس ما حصل مع مصر وهي مجزرة رابعة.

وتفيد الأنباء أن قوات الجيش السوداني بدأت بفض إعتصام القيادة العامة بالقوة، وبإستعمال الرصاص الحي، ونشرت على مواقع التواصل عدة فيديوهات من إطلاق النار الحي على المعتصمين وهناك عدد من الشهداء حتى كتابة هذا الخبر و الكثير من الجرحى بين المعتصمين.

فيما تحدث ناشطون عن بدء قوى الأمن عملية لفض الاعتصام، نقلت وكالة رويترز عن شهود قولهم إن هذه القوات بإغلاق الشوارع في وسط العاصمة.

بدوره دعا جمع المهنيين السودانيين المواطنين إلى “الخروج للشوارع وتسيير المواكب وإغلاق الشوارع والجسور والمنافذ”.

كما دعا التجمع في بيان له على صفاحته في مواقع التواصل الاجتماعي إلى “إعلان العصيان المدني الشامل لاسقاط المجلس العسكري الغادر القاتل واستكمال ثورتنا”، وفق تعبيره.

وقال التجمع: “يتعرض الثوار المعتصمين الآن أمام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة لمجزرة دموية في محاولة غادرة لفض اعتصام الباسل أمام القيادة العامة لقوات شعبنا المسلحة، تم حشد أعداد كبيرة من الميليشيات المأجورة لتنفيذها باستخدام الرصاص الحي والقوة المفرطة”.

وناشد اتجمع “الشرفاء في قوات شعبنا المسلحة بالاضطلاع بمهامهم بالتصدي لمليشيات المجلس العسكري وحماية الثوار والمواطنين، وهذا هو قسم الجندية الذي أدوه من أجل شعبنا العظيم”.

ونشر الصحفي المقيم في واشنطن نظام المهداوي تغريدة فيها فيدو عن إمرأة تستغيث بالجيش السوداني وتسأله هل ستحمينا قبل أن يبدأ إطلاق النار فوق رأسها وتفر مذعورة، وقال في تغريدته التي لسعها الدبور و أرفق فيها الفيديو ما نصه:

“سودانية تسأل جندياً من بلدها: هل ستحمونا؟ أنا أختك هل ستحميني؟ قبل أن يتفجر الرصاص وتهرب السيدة وهي تصرخ: الجيش انتهى الجيش انتهى! جيوشنا انتهت من زمان! تحولت إلى بؤر فساد ومصانع للمستبدين وكل بطولاتها عبر تاريخها تتجلى في قتل مواطنيها”

https://twitter.com/NezamMahdawi/status/1135411222940045313

و أضاف في تغريدة ثانية ما نصه: “الآن عشية العيد وآواخر أيام رمضان المبارك #رابعة جديدة في #السودان بعد أن باع العسكر هناك بنادقهم لـ #الرياض و #ابوظبي. والآن فقط يهنأ بال #محمد_بن_زايد و #محمد_بن_سلمان على صوت زخات الرصاص تفجر رؤوس شباب عربي قرر ان ينتفض من أجل حريته.”