الدبور- قال إن كل دول الحصار ترغب بحل أزمة قطر و الصلح معها وإعادة العلاقات الطبيعية ولكن قطر هي من ترفض.

و قال البرميل البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، إن دولة قطر ترفض الحلول رغم مرور عامين على المقاطعة “العربية” (يقصد السعودية و الإمارات) لها، وتواصل ”المكابرة والتعنت“.

وأضاف الوزير البحريني في تغريدة على ”تويتر“ أن  قطر ”ترحب بالوساطة في حين تغلق أمامها أبواب النجاح“.

وتابع في التغريدة نفسها الدوحة ”تكرر كلمة الحوار وتفرغها من كل معنى، دون أي اعتبار لمصلحة الشعب القطري وامتداداته الأسرية، والاجتماعية، والاقتصادية مع محيطه الخليجي“.

ويريد برميل من قطر أن تبادر للحل بأن تصبح مثل مملكة العظمى وتسلم المفاتيخ لشيطان العرب حتى ينتهي الحصار وتعود العلاقات طبيعية، ولكن قطر ترفض كل الشروط ال ١٣ ولكنها تريد الصلح كيف؟

وأرجع برميل آل خليفة أسباب كل ذلك إلى ”العناد و فقدان البصيرة“ لدى حكام دولة قطر التي تعيش عزلة في المحيط الخليجي والعربي، منذ العام 2017، إثر قرار السعودية والإمارات ومصر والبحرين مقاطعتها، بسبب دعمها للإرهاب.

وطلب من حكام قطر بتعلم الحكمة و البصيرة من حكام وبراميل البحرين وتحويل قطر إلى دلة ريتويت لتنعم بصحبة و الدب الداشر و كي يعود حليب المراعي إلى أسواق قطر.