الدبور – خديجة خطيبة الشهيد الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي إغتاله ولي عهد السعودية بن سلمان وقطعه في مقر قنصلية بلاده شهر أكتوبر الماضي، وجهت رسالة بمناسبة خصت بها فقط.

وقالت خديجة في تغريدة لسعها الدبور موجه الكلام إلى سلطنة عمان وشعب السلطنة ما نصه:

“كل عام و أهل بخير و عافية .. عيد سعيد لإخوتي في بالمناسبة أشتقت إلى صحبتكم و محبتكم”

يذكر أن خديجة عاشت سنوات في السلطنة أثناء دراستها، وعشقت السلطنة و شعبها ومدحتهم في أكثر مناسبة لما وجدته من أصالة وطيب أخلاق قل ما تجده في شعوب كاملة.

وتفاعل أهل السلطنة معها ورحبوا بها بأي وقت للزيارة أو الإقامة في عمان، وردوا لها التبريكات و التمنيات لها بالتوفيق.

وخديجة هي من أثارت قضية إغتيال خاشقجي للعلن، ولو لم تكن معه عند دخوله القنصلية السعودية لنجحت الخطة السعودية التي رتبها بن سلمان لإخفاء أشد منتقديه وبل أن يحمل تركيا مسؤولية إختفاءه، ولكن جرت الرياح بما لا يشتهي بن سلمان ولا عصابة القتل و التقطيع التي ذهبت بطائرة ملكية خاصة لتنفيذ المهمة، ولا يوجد جريمة كاملة.