الدبور – قال أن بلاده تشعر بالقلق من المذبحة التي دعمتها بلاده، ومولها بل وحث عليها كطريق وحيد لفرض سيطرة المجلس العسكري على البلاد كما فعل السيسي من قبل.

و قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش،  الجمعة، إن بلاده تشعر بقلق إزاء ”المذبحة“ في ، وتؤيد الدعوات لإجراء تحقيق.

وقال قرقاش، خلال مؤتمر جلوبسيك الأمني: “نشعر بقلق إزاء المذبحة التي شهدناها، وندعم الدعوات لإجراء تحقيق مناسب“، وفق رويترز.

وأضاف:“نعتقد أن السودان لديه قضايا معقدة، ونقر بأنه بعد حكم البشير الذي استمر 30 عامًا لن تكون لديكم معارضة موحدة، والحوار هو السبيل الوحيد للمضي قدمًا“.

ولعل قرقاش الإمارات يدعو فتح تحقيق ليس لماذا قامت المذبحة وكيف، بل لماذا فشلت المذبحة ولم تنجح كمانجحت في مصر وفرض السيسي حكمه بالدماء التي سالت في رابعة.

ربما لقرقاش تخوف من سرقة بعض الأموال التي دفعها شيطان العرب ولي عهد أبو ظبي بن زايد ولم تستغل كما يجب في فرض سيطرة حلفاء الإمارات على البلاد من خلال سلسلة من المذابح القوية كما فعل السيسي، ولربما تبحث الإمارات عن حليف يكون أكثر شدة و قوة و إجراما لإنهاء الثورة السودانية قريبا.

إقرأ أيضا: شيطان العرب بن زايد يبدأ بتنفيذ مذبحة رابعة جديدة في السودان