هذه هي الرسالة التي حملها صبي بن زايد دحلان إلى السودان لإنهاء العصيان

0

الدبور – ولي عهد أبو ظبي أرسل رسالة بمخطط جديد و أوامر جديدة عن طريق صبيه المفصول من حركة فتح و يعمل مستشارا أمنيا له محمد ، إلى لإنهاء العصيان وتثبيت حكم حليفه.

وسيستهدف شيطان العرب اللعب بورقة الإقتصاد و التجويع و الحصار لإنهاء العصيان و إنهاء الثورة العربية في السودان، وهي طريقته الوحيدة في قمع كل الثورات العربية وهي الأموال، ولكن بطريقة مختلفة هذه المرة.

حيث كشف حساب شهير بتويتر معلومات خطيرة، عما وصفه بـ مخطط القيادي الفلسطيني الهارب محمد دحلان مستشار ولي عهد أبوظبي، الذي يهدف من خلاله لإرغام السودانيين على القبول بالفريق أول محمد حمدان دقلو الشهير بـ”حميدتي” رئيسا للسودان.

وقال حساب “بدون ظل” الذي يعرف نفسه على أنه ضابط بجهاز الأمن الإماراتي، إن محمد دحلان وخلال زيارته الأخيرة للسودان طلب من رئيس المجلس العسكري عبدالفتاح برهان بالتنسيق مع التجار المحسوبين على الجيش رفع أسعار جميع السلع إلى أعلى مستوى وبيع بعضها بطريقة السوق السوداء.

وأوضح الحساب الذي يحظى بمتابعة واسعة على تويتر، في تغريدته التي لسعها الدبور، أن تهدف من وراء هذا الأمر إلى إرغام الشعب السوداني على القبول بـ “حميدتي” رئيسا للسودان.

- Advertisement -

ونشرت مجلة ديلي بيست الأميركية أن السعودية تقوم بدعم محمد حمدان حميدتي نائب رئيس المجلس العسكري في السودان للقفز إلى السلطة في السودان بعلم أميركا وموافقتها، رغم أنه كان أحد القادة المسؤولين عن الإبادة الجماعية في دارفور.

وأكدت المجلة في تقرير للكاتب ديفيد لينش أن القائم بالأعمال الأميركي لدى الخرطوم كوتسيس أعرب خلال اجتماع لمراقبي السودان في العاصمة الأميركية مؤخرا عن تعاطفه مع المجلس العسكري الانتقالي في الخرطوم، وقال إن على أميركا أن تتماشى مع مصالح السعودية ومصر والإمارات.

وكانت مصادر مصرية رفيعة المستوى من القاهرة أكدت أن كافة الأنباء التي تحدثت خلال الأيام الماضية عن زيارة دحلان إلى الخرطوم برفقة وفد إماراتي وعربي كانت صحيحة، وأوضحت أن الزيارة كانت بصورة سرية بعيدة عن وسائل الإعلام.

ودحلان يسير في الدول العربية -خاصة تلك التي تعيش أحداثاً شائكة؛ لدولة الإمارات علاقة فيها- على أنه المستشار الأمني لولي عهد إمارة أبوظبي، الشيخ محمد ”، تضيف المصادر.

وتوضح أن الإمارات مستاءة مما يجري من أحداث في السودان، وخاصة بعد اعتقال الجيش للرئيس عمر البشير، مشيرة إلى أن زيارة وفدها كانت تهدف إلى محاولة السيطرة على مقاليد الحكم هناك، وتغيير أي تطورات قد تتعارض مع مصالحها السياسية والاقتصادية”.

ولفتت المصادر إلى أن دحلان هو رئيس الوفد الإماراتي الذي زار الخرطوم سراً في أبريل الماضي، ودائماً ما يعتمد عليه بن زايد في إنهاء الكثير من الملفات في الدول العربية، لما يملكه من شبكة علاقات عربية وأمريكية وحتى إسرائيلية قادرة على إحداث تغييرات جوهرية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.