الدبور – في  أمر وكيل نيابة الفروانية بإحالة وافد باكستاني في العقد الثالث من عمره الى محكمة الجنايات على خلفية اعتداء على طفل يبلغ من العمر 12 عاما بعد خطفه وتهديده، فيما لم تتطلب التحقيقات إحالة المجني عليه للطب الشرعي خاصة ان الطفل قاوم المتهم الذي حاول شراء سكوته وعدم إبلاغ والده لما حدث له بأن قام بمنحه 6 دنانير.

وذكر مصدر امني ان المتهم لم يستطع ان ينفي التهمة خاصة ان الطفل وصف لرجال الأمن ووكيل النيابة تفاصيل الشقة التي استدرجه إليها الذئب البشري، كما أرفق في ملف القضية الدنانير الـ 6 التي قدمها المتهم الى المجني عليه لكي يشتري بها حلوى ولا يتحدث عن الجريمة.

وحول تفاصيل القضية، قال المصدر الأمني ان باكستانيا يبلغ من العمر 41 عاما أبلغ عمليات وزارة الداخلية بمحاولة جاره العشريني هتك عرض ابنه البالغ من العمر 12 عاما، وأضاف المصدر ان احدى الدوريات توجهت الى موقع البلاغ، حيث التقى رجالها بالمبلّغ وابنه اللذين اصطحبا الأمنيين الى احدى شقق البناية التي يسكنان فيها، وأبلغا رجال الأمن ان صاحب الشقة، وهو من جنسيتهما نفسها، أجبر الطفل على ركوب مصعد البناية مستدرجا إياه الى دخول الشقة محاولا الاعتداء عليه وعندما فشل نتيجة مقاومة الطفل أعطاه 6 دنانير ليشتري بها سكوته.