الدبور- قالت على لسان وزير الطاقة السعودي أنها قررت حماية موانئها و مياهها الإقليمية وناقلات النفط تماما كما حمت مطاراتها من صواريخ الحوثي.

وخير دليل آخر حماية قامت بها وهي حماية مطار أبها من الدمار الكامل.

حيث ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن وزير الطاقة خالد الفالح شجب، اليوم الخميس، ”الهجوم الإرهابي“ الذي تعرضت له ناقلتان للنفط في خليج عمان، قائلًا إن الرياض ستتخذ ”الإجراءات التي تراها مناسبة“ لحماية موانئها ومياهها الإقليمية.

وفي نفس الوقت كعادة كل المسؤولين السعودين بعد كل تهديد، طلب المعونة من المجتمع الدولي لحمايتها، حيث دعا الفالح أيضًا المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤوليته المشتركة، واتخاذ إجراءات حازمة لتأمين حركة النقل في الممرات المائية في المنطقة.

تهديد ووعيد وبعدها إستجداء العالم لحمايتها في نفس الجملة ونفي التغريدة ونفس البيان، إنها السعودية العظمى يا سادة.

إقرأ أيضا: بعد 5 سنوات من الحرب على اليمن خالد بن سلمان تذكر : سنواجه الحوثيين بحزم وصرامة