الدبور – زوجة في لم تتحمل ما أسمته تحرش فتيات بزوجها فانهالت عليهن بالضرب، وبدأت معركة حامية الوطيس، الزوج الذي ربما أصابته السعادة لتحرش الفتيات به وبداية معركة من أجله، حاول حماية زوجته من الفتيات بدون فائدة.

و نشبت المعركة النسائية في أحد مقاهي المجمعات بالسالمية بسبب الغيرة الشديدة لإمرأة، وعبارة «ليش تخزين زوجي».

وتتلخص وقائع القضية بقيام عدد من الفتيات بالإعتداء بالضرب على فتاة قامت بمهاجمتهن بعد أن أخذن يتحدثن بصوت عالي وبتحرش متعمد بزوجها.

حيث فقدت المرأة أعصابها وتهجمت على إحداهن، بعد أن تلفظت عليها بألفاظ غيرلائقة.

وعندما احتدمت المشاجرة قامت بقية الفتيات بضرب الزوجة وسط محاولات مستميته من زوجها لتخليصها من أيدي الفتيات، حتى وصل رجال الأمن إلى الموقع بعد بلاغ إستغاثة.

ليحال المتشاجرين إلي مخفر السالمية.

الطريف بالأمرأن صاحب المقهي أيضا ذهب للمخفر، وطالب بالإدعاء على المتشاجرين لدفع مبالغ الخسائر التي لحقت بالمقهي بسبب المشاجرة وطلب إثبات حالة.

إقرأ أيضا: وافدة أردنية في الكويت تعتدي بوحشية على الشرطة النسائية لهذا السبب