الدبور – نعى الأمين العام الأسبق لـ”حزب الله”، الشيخ “صبحي الطفيلي”، الرئيس المصري المغدور محمد مرسي، الذي توفي خلال محاكمته في القضية المعروفة إعلاميا باسم “التخابر”.

ووصف “الطفيلي”، أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر الحديث، بالشهيد، معتبرا صمود “مرسي” ملحمة للأمة.

وقال “الطفيلي”، عبر “تويتر” في تغريدة لسعها الدبور ما نصه: “ملحمتك أيها الشهيد الرئيس ملحمة الأمة. والغدر بك غدر بحلمها بالحياة”.

وأضاف: “ومحنتك في محبسك محنة مصر كلها. وسجانك كل الدول الكبرى. ورحيلك في قفصك أمام منصة الأفّاكين توجك إماما لأجيال الأوّابين”.

وتابع: “عرس شهادتك يتمناه كل مؤمن. لك الرحمة ولنا العبرة ولأهلك الصبر”.

ونقل جثمان الرئيس الراحل إلى مقابر مدينة نصر شمال القاهرة، وسط حراسة مشددة جدا وفرض طوق أمني مكثف حول المقبرة، حتى لا تتجمهر الناس حول قبره، رغم أن الدفن في ساعات الفجر الأولى وسط الظلام، و دفن في مقبرة المرشين السابقين لجماعة الإخوان المسلمين.

و قال “عبدالله”، نجل “مرسي”، في تدوينة له عبر “فيسبوك”: “قمنا بتغسيل جثمانه الشريف، بمستشفي سجن ليمان طرة، وقمنا بالصلاة عليه داخل مسجد السجن، ولم يصل عليه إلا أسرته”.

وأضاف: “تم الدفن بمقابر مرشدي جماعة الإخوان المسلمين بمدينة نصر لرفض الجهات الأمنية دفنه بمقابر الأسرة بالشرقية”.

إقرأ أيضا:  ضابط أمن يكشف: تم إغتيال مرسي أثناء نقله إلى المستشفى وبالدليل