الدبور – مذيعة مصرية وهي تقرأ خبر إغتيال الرئيس المصري المغدور ، وفي نهايته قالت هذا الخبر يأتيكم برعاية المخابرات المصرية، عندما قرأتالخبر كما هو من أول كلمة إلى آخر كلمة، مع فضيحة مصدر الخبر.

جاء ذلك بعد نقلها خبرا قالت إنه وصلها عبر مصدر أمني يؤكد تلقي الرئيس المصري الراحل محمد مرسي للعلاج اللازم أثناء فترة حبسه، بعد عدة اتهامات للنظام بقتله عبر الإهمال الطبي المتعمد.

اللافت في الفيديو الذي نشره النشطاء أن مذيعة قناة إكسترا نيوز ذكرت أن هذا الخبر الذي وصلهم من مصدر أمني أرسل للقناة من جهاز”موبايل سامسونج” وقرأته كما هو،ـ ما فجر سخرية النشطاء من مهنية القناة والقائمين عليها.

وسخر أحد النشطاء من القناة التي تديرها المخابرات المصرية:”تتذكرون خطاب وزير خارجية السيسي بالانڨليزي عندما نطق the end. نفس المدرسة.”

وكتب النشطاء العديد من التعليقات بينها ”ياديني ع الضحك“، و“هي اتصدمت“، و“الإعلام المصري امبارح كله كان مأساة“، و“يعني سامسونغ أحسن هواوي؟“، و“الغلط هنا مشترك بين معد نشرة الأخبار الذي وضع البيان مباشرة عبر الأوتوكيو (جهاز التلقين المرئي) دون مراجعة للبيان.. وبين قارئ النشرة الذي قرأ البيان دون وعي، لكن الغلط الأكبر في إدارة التحرير مش قارئ النشرة“.

كما علق المتابعون: ”وربنا مش لاقي كلام أقوله علشان الكلام بيتخانق مع بعضه في راسي اشتم الأول ولا اتريق ولا أقول ايه مش عارف“، و“ كله من جهاز سامسونغ الله يسامحه“، و“واضح أن جهاز هواوي عليه مشاكل“، و“كويس إنه مطلعش هواوي“، إلى جانب الكثير من التعليقات الساخرة.