الدبور – بعد أفلامها الجنسية مع الهارب خالد يوسف، وبعد نشرها في كل مكان وإثارة ضجة كبيرة، وبعد إخلاء سبيلها من السجن بكفالة لحين المحاكمة، ظهرت المذيعة المصرية بكل وقاحة ولا كأنها فعلت أي شي تجهو نفسها لفضيحة جديدة.

وكتبت هويدي على جسمها الذي كشفته للعالم كله، كتبت وشم “من كان منكم بلا خطيئة فليرجمني بحجر”، الجملة الشهيرة و المبرر لإرتكاب أي جريمة أو فضيحة.

و عادت المذيعة المصرية ذات الأصول التونسية، رنا هويدي، للظهور مجددًا عبر منصات التواصل الاجتماعي، بعد أن أخلت محكمة مصرية سبيلها بكفالة 50 ألف جنيه، أي ما يعادل 3 آلاف دولار، عقب اتهامها بارتكاب فعل فاضح في القضية المعروفة إعلاميًا بـ“فيديوهات ”.

ورغم تفاعل رنا هويدي، خلال الساعات الماضية، مع المتابعين لها عبر حسابها على ”إنستغرام“، إلا أنها ظهرت ليل الأربعاء، من خلال مقطع فيديو لتوثيق أول ظهور لها بعد إخلاء سبيلها.

وجاء ظهور رنا في ”صالون رترو بيوتي للتجميل“، حيث قامت بتغيير لون شعرها واعتماد ”لوك“ جديد لها، من تنفيذ مصفف الشعر حسن برجي، وحملت في الفيديو طفلًا صغيرًا تحدثت معه قليلًا وبادلته القُبلات.

وعلقت رنا هويدي على الفيديو قائلًة: ”الأطفال فعلًا أحباب الله، ما شاء الله تبارك الرحمن ربنا يخليك لأهلك يا قلبي أنت علااااوي حبيبي“.

وشاركت رنا المتابعين بصورتين بعد الانتهاء من اعتماد ”اللوك“ الجديد، حيث ظهرت في إحداها بمفردها وبالأخرى مع مصفف الشعر حسن برجي، وذلك من خلال خاصية ”إنستغرام ستوري“.

وكان أول تفاعل لرنا عقب إخلاء سبيلها من خلال صورة نشرتها عبر ”إنستغرام“ أيضًا، حيث وشمت جسمها الذي شاهده العالم كله بمقولة: ”من كان منكم بلا خطيئة فليرجمني بحجر“، وأغلقت خاصية التعليقات لعدم التفاعل مع أحد من المتابعين، بشأن قضيتها.

يذكر أن محكمة مصرية أخلت سبيل الإعلامية رنا هويدي، قبل 4 أيام، بعد حبسها 5 أشهر، حيث وجهت لها النيابة العامة في مصر تهمة التحريض على الفسق، ونشر مواد إباحية على شبكة الإنترنت.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو إباحيًا منسوبًا لها بصحبة المخرج خالد يوسف، وظهرت رنا برفقته في أوضاع مخلة، دون التحقق من صحة ما فيه.