الدبور – من أقنع الرئيس الأمريكي بتغيير قراره بضرب إيران قبل ١٠ دقائق فقط من توجيه الضربات، ردا على إسقاط الطائرة المسيرة؟ تقارير كثيرة تكشف عدة روايات.

فقد كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” أن صحفياً نجح في إقناع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإلغاء الهجوم العسكري على إيران، قبل 10 دقائق من تنفيذه.

وأوضحت الصحيفة أن ترامب استجاب لنصيحة تاكر كارلسون، أحد الصحفيين في قناته المفضلة “فوكس نيوز”، وقرر إلغاء الضربة الانتقامية ضد إيران.

وذكرت أن كارلسون أعرب لترامب خلال جلسة معه، عن رأيٍ مفاده أن الانتقام لطائرة أمريكية من دون طيار أسقطها الإيرانيون “سيكون ضرباً من الجنون”.

وأقنع كارلسون ترامب بأن “الصقور” المُصرِّين داخل الإدارة الأمريكية على استخدام القوة ضد طهران، لا يتصرفون وفق مصلحة الرئيس نفسه.

وفسّر قائلاً: “إذا ما أقدمت واشنطن على إشعال فتيل الحرب مع إيران، فإن على ترامب أن يقول: وداعاً، لأي أمل في إعادة انتخابه سنة 2020”.

ولفتت الصحيفة إلى أن كارلسون لم يكن الشخص الوحيد الذي أثّر في ترامب، فمن غير المعروف على وجه الدقة، مَن الذي أقنعه بإلغاء الضربة في اللحظة الأخيرة.

بينما قالت مصادر صحفية في أمريكا أن لسلطنة عمان دورا كبيرا أيضا في إقناع ترامب بالتراجع بعدما أبلغهم نيته توجيه ضربة محددة إلى عدة مواقع عسكرية في إيران، حيث كان هناك إتصال هاتفي وصل البيت الأبيض من طلب منه التراجع، لأن ضربة مثل هذه ستشعل فتيل حرب مدمرة، وأن إيران لن تصمت وسترد بضرب القواعد الأمريكية في المنطقة، وهذا ما قاله ترامب اليوم أن الحرب ستكون مدمرة.

وبالتالي أيضا ستنهي كل الجهود العمانية لإنهاء الأزمة و إقناع إيران للجلوس على طاولة المفاوضات، وهو الامر الذي بالأساس يسعى إليه ترامب، خصوصا إنه وعد ناخبيه إنه لن يدخل بأي حرب تكلف الولايات المتحدة المال و الأرواح.

الأمر الذي أكدته صحيفة نيويورك تايمز أن هناك شخص ثالث لعب دورا مهما وهو الذي تحدث مع ترامب عبر الهاتف غير الصحفي الأمريكي في قناة فوكس، الأمر الذي جعل ترامب يصل لقناعة بخطورة توجيه الضربة العسكرية في هذا الوقت، وفضل السماع لنصيحة السلطان قابوس و إعطاء المزيد من الوقت للمفاوضات.

وفي وقت سابق نُشر جزء من مقابلة لترامب مع “إن بي سي”، أعلن فيها أنه ألغى ضربة ضد إيران قبل فترة وجيزة من بدء الطائرات العسكرية الأمريكية بتنفيذها.

كما أكد ترامب أنه اتخذ القرار عندما أُبلغ أن العملية العسكرية ستقضي على نحو 150 إيرانياً.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن الخميس، أن دفاعاته الجوية أسقطت طائرة أمريكية من دون طيار، دخلت أجواء البلاد فوق محافظة هرمزكان جنوبي إيران.