الدبور – أثارت كلمة ، في افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية، أمس الجمعة، حالة واسعة من الجدل على شبكات التواصل الاجتماعي، بعد الأداء الغريب الذي شمل تكرار بعض الأحرف والثقل في إخراج بعض الكلمات، وكان يتحدث كأنه سكران أو في حالة تخدير كما وصفه بعض النشطاء في مواقع التواصل الإجتماعي.

وظهر السيسي أثناء إلقاء كلمته بشكل غير طبيعي و كأنه متعاط للمخدرات أو سكران أثناء إلقاء كلمة صغيرة له.

وقال الإعلامي المصري ، الذي إشتراه نركي، إن السبب الحقيقي وراء سماع صوت الرئيس بطريقة خاطئة، وهو وجود خطأ تقني في الإذاعة الداخلية لاستاد القاهرة، كما زعم.

وذكر أديب، ببرنامجه ”الحكاية“، الذي يُعرض على قناة mbc مصر، إنه كان هناك مشكلة تأخير وصول الصوت، موضحًا أن هذه المشكلة تم ملاحظتها في نهاية كلمة رئيس الاتحاد الأفريقي.

وأوضح ”أديب“ أن هذا الخطأ لن يُغير من الانبهار بحفل الافتتاح العظيم، الذي كان واجهة مشرفة لمصر أمام العالم، ولا يؤثر أو ينقص من نجاحه.

في نفس الوقت قالت وسائل إعلام مصرية أن قطر وراء تشويه كلمة السيسي حيث هي المالكة لقنوات “بي إن سبورتس” وبالتالي هي مؤامرة قطرية لتشويه سمعة السيسي، وكأن سمعته بحاجة لتشويه قناة رياضية.

يذكر أن الجماهير وبوجود السيسي هتفت للاعب المصري الذي يكرهه السيسي أبو تريكة، وهي ربما من تسببت له بهذه الحالة.