الدبور – صفع رئيس وزراء ابي أحمد ولي عهد أبو ظبي شيطان العرب على وجهه ضربة لن ينساها طول حياته، وبسبب الصفعة ما يجري الأن في أثيوبيا.

فقد أعاد الإعلامي الفلسطيني نظام المهداوي نشر فيديو لرئيس وزراء أثيوبيا عندما إلتقى بولي عهد أبو ظبي بن زايد الملقب بشيطان العرب، و الحديث الذي دار بينهما.

وتحدث رئيس وزراء أثيوبيا ابي أحمد عن تفاصيل اللقاء الذي جرى مع بن زايد أمام، وكان يتحدث امام شعبه، وكيف إنه صفعه على وجهه بكلام صدم ، وجعله يكيد له ووضعه ضمن مخططاته الشيطانية بتدمير بلده لأموال القذرة.

وقال خلال حديثي مع بن زايد عرض علينا إقامة معهد إسلامي في أثيوبيا، فرد عليه بماذا ستساعدونا، فقال أمور كثيرة ماذا تريدون، ممكن أن نعلمكم الدين الإسلامي، ليصفعه أبي أحمد رئيس وزراء أثيوبيا بوجهه عندما قال له: “لا حاجة لنا أن نتعلم الدين منكم”

وأضاف موجها خطابه لشيطان العرب: “أنتم الدين ضاع منكم، نريد أن نتعلم اللغة العربية لكي نفهم ديننا أفضل، ونعود لنعلمكم الدين الصحيح لنعيدكم اليه”.

وسأله الشيطان لماذا؟ وكان يحاور تماما كما فعل الشيطان الرجيم مع خالقه، فرد عليه أحمد لأن الإسلام دين سلام، سلام في كل مكان الجزائر اليمن مصر ليبيا، في إشارة الى يد بن زايد في خراج الدول الإسلامية، وسعيه لتدمير الإسلام من داخل الإسلام.

وعلق الإعلامي على الفيديو الذي نشره ما نصه: “فقط للذكرى: رئيس #إثيوبيا صافعاً محمد بن زايد في وجهه: لا حاجة لنا أن نتعلم الإسلام منكم. إسلامكم دمر الإسلام هل كان الرئيس الإثيوبي ابي أحمد يعتقد ان ما قاله في وجه #شيطان_العرب سيمر بسلام وان وساطته في السودان سترضي #أبوظبي في إنقلاب قائد الجيش ابحثواعن أصابع بن زايد و #دحلان