قرقاش بعد التهديد و الوعيد والسحق خلال أيام أصبح يقرقش تقربا لإيران

0

الدبور –  وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، بعد سلسلة من التهديدات و الوعيد بسحق ، وبعد تراجع ترامب عن ضرب و إختيار لغة الحوار، أصبح يقرقش بلطف إتجاه ، وأكتشف فجأة أن لغة الحوار هي الأفضل.

حيث قال في تغريدة على منوال تغريدات سيد ابيت الأبيض: “لا يمكن معالجة التوترات في الخليج إلا سياسياً”.

ولا نعلم إن كان يقصد أيضا حرب بلاده على اليمن أيضا أم فقط إيران التي يتهمها بدعم الحوثين في اليمن.

وأضاف  أن “الإصوات الإقليمية مهمة في تحقيق حلول مستدامة”، مضيفا أن الحلول السياسية تأتي من خلال الحوار والمفاوضات.

واعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أن الأزمة الممتدة حاليا في المنطقة بسبب “تركيز الجميع على التصعيد وليس إيجاد حلول سياسية”.

- Advertisement -

وتشهد منطقة الخليج توترات سياسية كبيرة في أعقاب استهداف ناقلتي نفط في خليج عُمان، قبل نحو أسبوعين، فيما تتهم السعودية والولايات المتحدة إيران بالضلوع في تلك الهجمات وتهديد حركة الملاحة العالمية في الخليج.

وفي تبدل جذري للهجته التهديدية تجاه إيران وخطابه التصعيدي المعتاد، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة له إنه يتطلع إلى اليوم الذي سترفع فيه العقوبات عن إيران وتصبح دولة أكثر إنتاجا وازدهارا.

كما شدد ترامب في تصريح أدلى به أمس على أنه من المهم الانطلاق من البداية فيما يتعلق بإيران، مبديا أمله في أن تكون الحكومة الإيرانية “ذكية” وتهتم بشعبها.

وأعاد الرئيس الأمريكي إلى الأذهان شعاره الانتخابي “لنجعل أمريكا عظيمة من جديد”، ليقول اليوم: “لنجعل إيران عظيمة من جديد”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.