ولي عهد السعودية طلب من مصر منع هنية من جولته الخارجية لأنه رفض زيارته

0

الدبور – ولي عهد طلب من مصر منع إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس من مغادرة غزة بجولة كان من المقرر القيام بها، بعدما رفض هنية زيارة من ضمن الجولة.

و طلبت السلطات المصرية من رئيس المكتب السياسي لحركة “”، إسماعيل هنية، زيارة السعودية لعقد لقاء مع ولي العهد محمد بن سلمان، كشرط للموافقة على جولته الخارجية، ولكن الأخير رفض.

وكانت السلطات المصرية أبدت موافقتها على مغادرة هنية والوفد المرافق له للقيام بجولة خارجية إلى إيران وتركيا وقطر، ودول أخرى، ولكن بشرط أن تشمل الزيارة السعودية.

وبينت مصادر من غزة أن هنية رفض إجراء زيارة للسعودية، لذلك منعته السلطات المصرية من إجراء جولته التي كانت مقررة إلى عدد من الدول العربية والإسلامية .

ووقتها أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، موسى أبو مرزوق، أن هنية يجري ترتيبات للقيام بجولة خارجية تشمل عدة دول على المستويات العربية والإسلامية والدولية.

- Advertisement -

وكان الإعلامي الإسرائيلي والباحث الأكاديمي في “معهد بيجين-سادات للسلام”، إيدي كوهين، كشف في ذلك الوقت عن أن مصر منعت هنية من السفر عبر أراضيها إلى إيران بطلب مباشر من السعودية.

وقال “كوهين”، في تدوينة له على حسابه بموقع التدوينات المصغرة “تويتر”: “تم منع إسماعيل هنية من مغادرة قطاع غزة إلى إيران من قبل المصريين بطلب من إسرائيل والسعودية”.

وتستجيب السلطات المصرية للضغوط السعودية بشأن قضايا المنطقة، وذلك بفضل دعم الرياض المالي الكبير للقاهرة، والاستثمارات الاقتصادية، والتناغم السياسي خاصة في مسائل التضييق على حركات المقاومة الفلسطينية وإجهاض الثورات العربية.

وسبق أن هاجم وزير الخارجية السعودية السابق عادل الجبير، حركة “حماس”، واصفاً إياها “بالحركة المتطرفة”، وهو ما اعتبرته الحركة الفلسطينية تضليلاً للرأي العام وتشويهاً لمقاومة الشعب الفلسطيني.

كذلك، وصفت صحيفة الوطن السعودية حركة “حماس”، في نوفمبر 2018، بأنها حركة “إرهابية”، وذلك بعد حضور وفد من قيادة حماس مراسم تنصيب الرئيس الإيراني حسن روحاني.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.