الدبور – ، نشرت فيديو عن حالات غرق أطفال في البحر أثار تفاعل واسع من العمانيين، وهو من ضمن عملها في الوقاية من الحوادث حتى لا تقع وليس التعامل معها فقط عند وقوعها

و في الفيديو الذي نشرته شرطة عمان السلطانية على صفحتها على موقع التدوين تويتر، ظهر بعذ الأطفال مع عائلتهم يجلسون على الشاطئ.

قبل أن يسرع الأطفال وحدهم إلى البحر للسباحة و اللعب بالماء، ويتعرضون للغرق لعدم مراقبة الأهل لهم.

وختم الفيديو برسالة مفادها أطفالنا أمانة .. لا تترك أطفالك لوحدهم قرب البحر ولا تنشغل عنهم.

وعلق البعض على الفيديو، حيث قالت ناشطة: “كثيرا ما نرى مشاهد تُرِك فيها الآطفال وحدهم بين أمواج البحر.. الله المستعان”

وقال آخر ما نصه: “كثير من حالات الغرق تحدث سنويا في البحر شكرا شرطة عمان السلطانية على التوعيه”

ولا يقتصر الامر على الأطفال حيث يغامر بعض الشباب و الكبار بالسباحة وحدهم بدون رفيق ولا رقيب، وقد لقي شاب مصري من أبناء مدينة دسوق، يدعي محمود الريفي، 28 عامًا، مصرعه غرقًا بمياه الخليج بالساحل الجنوبي لسلطنة عمان أمام مدينة صلالة، أثناء استجمامه خلال إجازة العيد برفقة عدد من زملائه، حيث تعرض للغرق ولم يتم العثور على جثمانه إلا بعد مرور 24 ساعة من غرقه.

إقرأ أيضا: في جنازة مهيبة .. أهالي دسوق يودعون شهيد سلطنة عمان