الدبور – يحي غزة وهي رميم، غزة التي دمرها الإحتلال بحروبه الشرسة من جهة وبحصار وصل حتى من أهل فلسطين أنفسهم، من جهة ثانية.

فقد عرض جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي وصهره، اليوم الثلاثاء، في ورشة البحرين لبيع ما تبقى من فلسطين، ما قال إنه خطة لتحويل قطاع غزة إلى ”مدينة الأحلام“.

واشتمل المؤتمر عرضًا مرئيًا تضمن مراحل خطة النهوض بقطاع غزة عن طريق ضخ الاستثمارات المليارية وتحويله إلى مدينة قابلة للحياة خلال 10 سنوات على أقل تقدير.

واشتمل العرض المرئي على بعض العبارات المرافقة كنوع من الدعاية للمشروع جاء فيها: ”العالم جاهز لإطلاق العنان.. الازدهار في غزة والضفة الغربية والمنطقة خلال 10 سنوات“، حتى إقتنع الدبور نفسه كم يحب كوشنر شعب غزة.

وتابع: ”50 مليار دولار للاستثمار في المنطقة.. البناء أساسي للبنية التحتية.. بناء مجتمع رقمي.. تطوير مدن حديثة.. خلق وظائف وفرص عمل جديدة“.

وأوضح الفيديو أن المشروع يهدف إلى ”تمكين الشعب الفلسطيني لخلق حياة أكثر جودة والتحول إلى بيئة الاستثمار“.

واختتم الفيديو باستعراض المبالغ التي سيتم إنفاقها ضمن المشاريع الاستثمارية المزمع تنفيذها حسب الخطة.