الدبور – أصيبت الإعلامية المصرية ، ببكتيريا في وجهها، أجبرتها على الخضوع لعملية جراحية خطيرة.

وكشفت مصادر أن الجراحة التي خضعت لها ريهام، تمثل خطرًا كبيرًا عليها، حيث لازالت هناك محاولات من الأطباء، للقضاء على الميكروب.

وأوضحت المصادر، أن الأطباء يتخوفون من وصول البكتيريا إلى المخ، حيث من المقرر أن تخضع لعلاج مكثف خلال الفترة المقبلة، حتى لا تنتشر تلك البكتيريا في الجسم، ويصعب السيطرة عليها، والتي قد تؤدي بدورها إلى الوفاة.

وتابعت: ”الأطباء شددوا على ريهام بضرورة الراحة لمدة شهر، ومنع أي زيارة أو رؤية أحد خلال هذا الشهر“.

يذكر أن ريهام سعيد من الشخصيات المثيرة للجدل في مصر، حيث دائمًا ما تدخل في صراعات مع المشاهير، كانت آخرهم الفنانة ياسمين صبري، التي وصفتها بـ“عديمة الأخلاق“، بسبب سخريتها من المصابين بـ“متلازمة داون“.