السفارة السعودية بتركيا تحذر رعاياها من سرقات.. ومواطنون: إبعدوا عنا وإحنا بخير

0

الدبور – السفارة في تركيا حذرت مواطنيها المتواجدين هناك، زاعمة وجود حالات سرقة ونشل في مناطق مختلفة بالبلاد، يرتكبها مجهولون، فيما رد سعوديون متواجدون على الأراضي التركية بأن الأمور على ما يرام، مستغربين هذه التحذيرات.

وقال أحد المعلقين على بيان التحذير، إبعدوا عنا أنتم وقنصلياتكم ونحن بخير، الخطر الوحيد في تركيا للمواطنين السعوديين هو القنصليات السعودية ومناشيرها فقط.

وفي بيان نشرته عبر حسابها الرسمي بـ”تويتر، قالت السفارة:

“نظرا لتعرض بعض المواطنين والمواطنات لعلميات نشل وسرقة لجوازات سفرهم ومبالغ مالية في بعض المناطق في جمهورية تركيا من قبل أشخاص مجهولين، تود السفارة التأكيد على ضرورة المحافظة على جوازات السفر والمقتنيات الثمينة والحذر -خصوصا- في الأماكن المزدحمة، وعدم التردد في التواصل مع السفارة في أنقرة أو القنصلية العامة في إسطنبول في حالات الطوارئ”.

- Advertisement -

ويأتي هذا التحذير بالتزامن مع تصاعد دعوات داخل السعودية لمقاطعة السياحة في تركيا، يقودها موالون للسلطات ويشترك بها حسابات مقربة من الديوان الملكي وولي العهد السعودي، بذريعة أن تركيا غير آمنة للسياح الخليجيين بشكل عام، والسعوديين بشكل خاص، زاعمين وقوع حالات اعتداء وسرقة، فيما ذهب البعض إلى وقوع عمليات قتل للسعوديين هناك.

ويعد قطاع السياحة من أهم القطاعات الحيوية في تركيا، والذي تعتمد عليه البلاد لتنمية اقتصادها القومي ومواردها من العملة الأجنبية.

وسبق أن أطلقت السفارة السعودية في تركيا، في مايو/أيار الماضي، تحذيرات للمستثمرين السعوديين الراغبين في العمل هناك، زاعمة وجود مشكلات في شركات العقارات بتركيا، وتضييقات تمارس على المستثمرين السعوديين.

وفيما حاول البعض التساوق مع تحذير السفارة عبر “تويتر” بإعادة الحديث عن وجوب مقاطعة السفر إلى تركيا، باعتبارها باتت دولة عدوة للسعودية، كتب آخرون أنهم متواجدون حاليا في مناطق تركية لقضاء إجازاتهم، وأن الأمور تسير بلا منغصات، متغزلين في جمال البلاد.

وقال مغرد سعودي : “نشكر سفارتنا على التنبيه وتوي اليوم واصل من بعد قضاء 16يوم رائعة لم ينغصها أي مكروه ولله الحمد”

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.