رانيا يوسف بعد فترة من الصمت تعود لنشر صور مثيرة بدون مراعاة لسنها

0

الدبور – الممثلة المصرية المثيرة للجدل منذ ظهورها بفستان أظهر مؤخرتها في مهرجان القاهرة المصري العام الماضي، وأصبحت مؤخرتها حديث الشارع، بل وصلت إلى الصحافة العالمية.

وكتبت عنها كبرى الصحف العالمية، خصوصا عندما إنتشرت أنباء عن القبض عليها و التحقيق معها بخصوص ظهور مؤخرتها المصرية للعالم.

وبعد إنتهاء قصتها مع التحقيق و النيابة أعجبت بالقصة، حيث تسلطت الأضواء عليها بشكل واسع، فأصبحت تخرج كل فترة لتظهر بصور مثيرة أكثر و أكثر، الصور التي جلبت لها الحظ، حيث قالت وقتها إنها وقعت عقدا للعمل مع شركة عالمية .

و أخيرا وبعد فترة من الصمت بمناسبة شهر رمضان ربما، عادت رانيا يوسف لتثير الجدل من جديد بنشرها صور مثيرة جديدة لم تنحرج بها من سنها ووصولها لعمر ٤٨ سنة ولديها بنات.

ونشرت رانيا يوسف صورة جديدة ترتدي فيها فستانا قصيراً احمر اللون، وعلقت عليها قائلة: “أتمنى لك عطلة نهاية أسبوع مليئة بالحب والضحك”.

- Advertisement -

وتعرّضت رانيا لعدد كبير من الانتقادات بسبب إطلالتها التي اعتبرها الجمهور جريئة.

وبرز اسم رانيا يوسف في قضية الفيديوهات الإباحية المنسوبة للمخرج والبرلماني المصري ، لكنّها تفت أيّ صلة لها بالموضوع الذي لا زال مثار جدل.

الدبور يعتذر عن نشر الصور الجديدة، ليس لأنها تخدش الحياء العام كما وصلنا من القراء، لأن الحياء العام الذي لا نخدشه الدماء لا تخدشه صور رانيا يوسف المثيرة، ولكن رفضنا نشرها هذه المرة حتى لا نخدش موقعنا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.