الدبور – أكد الأكاديمي والداعية السعودي المعارض “سعيد بن ناصر الغامدي” أن 3 من أعضاء هيئة كبار العلماء امتنعوا عن حضور مجلسها.

وأوضح “الغامدي”، عبر حسابه على “تويتر”، أن المتداول في أمانة الهيئة أن امتناع الأعضاء الثلاثة عن حضور الجلسات يعود إلى “ما يحدث في المملكة من إفساد أخلاقي ممنهج، وعدم”السماح”للعلماء بالكلام في ذلك.

وقال في تغريدة على صفحته على موقع تويتر لسعها الدبور ما نصه:

“ثلاثة من هيئة كبار العلماء انقطعوا عن حضور مجلس الهيئة والمنتشر في أمانة الهيئة أن ذلك بسبب ما يحدث في المملكة من إفساد أخلاقي ممنهج، وعدم”السماح”للعلماء بالكلام في ذلك. ويحتمل أنه صدر أمر بمنعهم من الحضور؛ لأسباب غير معلومة. اللهم الطف ببلادنا وأهلنا من عاقبة الظلم والإفساد.”

و أضاف في تغريدة ثانية كيف أن السعودية في إنهيار سريع وواضح، حيث قال ما نصه:

“بلدنا يشهد انهيارا سريعا: *تصهين *اعتقالات *منع سفر الآلاف *تسرب الأموال للخارج *تبعية للإمارات *مستشارين فاسدين *مستنقع الحرب *حفلات رقص *إيقاف خدمات المعسرين *تكميم العلماء (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وإذا أراد الله بقوم سوءا فلا مرد له ومالهم من دونه من وال)”