الدبور – شيَع النشطاء والحقوقيون في الكويت، اليوم الاثنين، جثمان الشاب عايد حمد مدعث من فئة ”البدون“ الذي أقدم على الانتحار شنقًا داخل غرفة بمدينة سعد العبدالله في محافظة الجهراء في ظروف غامضة.

وشارك عدد غفير من النشطاء في تشييع الشاب إلى جانب عائلته ليوارى الثرى في المقبرة الجعفرية في الصليبخات بعد الدعوة المسبقة من النشطاء ”البدون“ والمتضامنين معهم للمشاركة في تشييع جثمان الشاب عايد بعد أن أثارت حادثة انتحاره ردودًا غاضبة ومستاءة من الوضع المعيشي لهذه الفئة.

إقرأ أيضا: حقيقة فيديو إنتحار شاب من البدون في الكويت الذي أثار الضجة في مواقع التواصل (فيديو)

وتداولت الحسابات الإخبارية صورًا ومقاطع فيديو من التشييع، حيث طالب والد الشاب بإيجاد حل لقضية ”البدون“ تجنبًا لتكرار حالات الانتحار التي يلجأ إليها بعض أبنائهم.

وتداول نشطاء في وقت سابق أنباءً بأن سبب انتحار الشاب هو ”الوضع المادي الذي يعاني منه وطرده من وظيفته لعدم حمله بطاقة أمنية“.