الدبور – مغرد إماراتي مشهور، ويعمل في جهاز المخابرات الإماراتي، ويغرد منذ سنوات طويلة بالخفاء تحت اسم بدون ظل، قال في سلسلة تغريدات ما أمر به ولي عهد أبو ظبي بما يخص قضية هروب .

و قال المغرد الإماراتي في تغريدة لسعها الدبور أن تشويه سمعة حاكم دبي و سمعة الاميرة هيا بنت الحسين هي أوامر بن زايد لجهاز المخابرات، عن طريق تسريب معلومات للإعلام بطريقة غير مباشرة.

وقال في تغريدته ما نصه:

“التسريبات المشينه التي تخرج ضد ، سمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم حفظه الله مرة بتحرشه بأبنته الجليله ومرة بأبنته الشيخه شمسه ، وخيانة الاميرة هيا مع اجنبي ، جميعها خارجه من جهازنا الامني ، وبتعليمات من الشيخ طحنون بن زايد ، وهدفها اضعاف الشيخ محمد بن راشد المكتوم داخليا وخارجيا.”

و أضاف الضابط الأمني في جهاز المخابرات الإماراتي و الذي جنن بن زايد لسنوات، قال في تغريدة ثانية ما نصه:

“هناك خلافات لاينكرها احد بين سمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم حفظه الله ، وبين الاميرة هيا ، والقضاء البريطاني سيأخذ مجراه القانوني ،والتسريبات تخرج من جهازنا الامني بهدف ارغام الشيخ محمد بن راشد على عدة تنازلات ومن اهمها الخروج بتصريح سياسي ضد ايران وهذا الامر يتعارض مع سياسة دبي.”

و أعاد نشر تغريدة قديمه له قال فيها أن بن راشد رفض إتهام إيران بالهجوم على ناقلات النفط في شهر أيار مايو الماضي، وكرر ان الخلافات زادت من يومها، لأن بن راشد رفض الخروج ببيان رسمي يدين إيران.

حيث قال في تغريدته: “سمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم حفظه الله رافضا اي موقف تصعيدي ضد ايران ، بسبب التقارب الجغرافي والاقتصادي ، وهذه احدى اسباب ترويجنا الشائعات ، ضد الشيخ محمد وحرمه الاميره هيا.”

وهربت الأميرة هيا بنت الحسين من زوجها حاكم دبي الشهر الماضي مع أولادها، وطلبت اللجوء في ألمانيا قبل أن تتوجه إلى لندن لتكون تحت حماية العائلة الملكية البريطانية التي تربها معهم علاقة وثيقة و قديمة.

الامر الذ صعب الوضع على بن راشد في أي محاولة لخطفها و إرجاعها بالقوة الى دبي كما فعل مع ابنته الشيخة لطيفة من قبل، لذلك لجأ للقضاء للمطالبة بحضانة أولاده، خصوصا بعدما رفعت الأميرة قضية خلع عليه.

إقرأ أيضا: شاهد بالفيديو أول ظهور للأميرة هيا بنت الحسين بعد طلبها الخلع من بن راشد