الدبور – الممثلة المصرية المثيرة للجدل وصاحبة أشهر مؤخرة في العالم، عندما ظهرت بفستان أظهر مؤخرتها في مهرجان القاهرة السينمائي، وأثيرت ضجة حولها وصلت إلى الصحافة العالمية، حيث مثل ذلك الفستان وهذا الظهور لم تظهر به أي ممثلة في العالم من قبل في مهرجان عالمي يبث على الهواء.

رانيا يوسف التي ظهر اسمها ايضا في فيديوهات المخرج خالد يوسف الإباحية، قبل أن يتم نفي ذلك و أن راقصة تشبهها هي من ظهرت في الفلم، دخلت على خط دعم تحرير المرأة المظلومة، وطالبت بإسقاط الولاية عنها، و إسقاط ملابسها لتصبح حرة و جميلة مثلها.

فقد أعلنت  اليوم الثلاثاء، دعمها لإسقاط الولاية المفروضة على النساء في السعودية، متسببةً بجدل واسع بعد اعتراض الكثير من السعوديين على ما اعتبروه تدخلًا منها بشأن محلي، مقابل فريق آخر قال لها وهل تريدين المرأة السعودية أن تصبح مثلك لتكون حرة، المرأة السعودية طبيبة مهندسة ممرضة بدون حريتك.

وانضمت يوسف إلى نقاشات واسعة شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بعد أنباء عن نية الرياض إسقاط الولاية المفروضة على النساء، بعد سنوات من المطالب النسائية بهذا الخصوص.

وقالت يوسف في تعليقها على الوسم ”#اقرار_اسقاط_الولايه_بعد_الـ١٨“ الذي جمع عشرات آلاف المغردين في موقع ”تويتر“:

”نعم لإسقاط الولاية بعد الـ 18 نعم لحرية المرأة، نعم لنجاح المرأة، نعم لاستقلال المرأة“.

وانهالت الردود على الفنانة المعروفة بوقاحتها وعدم إحترامها لا لسنها ولا للمجتمع الذي تعيش به، حتى أنصار إسقاط الولاية إعترضوا على تدخلها هي بالذات، وغضب أيضا المطالبين ببقاء الولاية ويرفضون أي مطالب بهذا الخصوص.