الدبور – في أول تصريح رسمي من أمير الشيخ تميم بن حمد آل الثاني، بعد إنتهاء جولته في أمريكا، كان في تغريدة له على صفحته في موقع تويتر، صباح الجمعة.

وقال في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “اختتمنا اليوم زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأضاف: “سررنا فيها بلقاء أصدقائنا في واشنطن”.

وتابع: “هذه الزيارة شكلت حدثا هاما في تاريخ الصداقة والشراكة بين بلدينا”.

وأرفق بتغريدته فيديو يتضمن أهم اللقطات والأحداث التي شهدتها الزيارة.

التغريدة التي إستفزت و الإماراتي ورد عليها كعادته التي تدرب عليها وهي الشتائم، فاستنفر الذباب في وقت واحد بكتابة تعليقات مسيئة.

وقبل الزيارة، قال القائم بالأعمال الأمريكي في الدوحة، ويليام جرانت، إن “زيارة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر، إلى الولايات المتحدة الأمريكية، زيارة كبيرة ومهمة”.

وأضاف أن “زيارات الشيخ تميم إلى الولايات المتحدة أصبحت دائمة ومتواصلة كل عام وتحظى بقدر كبير من الأهمية، حيث قام بزيارة إلى أمريكا قبل نحو عام”.

وأشار إلى أن “زيارة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى الولايات المتحدة تستند إلى العلاقات طويلة الأمد بين قطر والولايات المتحدة، كما أنها ستعزز العلاقات الاقتصادية والأمنية الكبيرة بالفعل”.

وأوضح أن “قطر صديقا رائعا وحليفا مميزا للولايات المتحدة من نواح كثيرة وستحدث أشياء عظيمة في العلاقة الثنائية بين البلدين”.

وكانت قطر قد أعلنت أن أمير البلاد سيبدأ زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بدءا من يوم 9 يوليو/تموز الجاري.

وأشارت وكالة الأنباء القطرية إلى أن أمير قطر سيبحث في الزيارة “أوجه تطوير التعاون الاستراتيجي القائم بين البلدين في مختلف المجالات، وتبادل الآراء حول أبرز المستجدات في المنطقة والعالم”.

وأعلن البيت الأبيض، في يونيو/حزيران، أن الزيارة ستتناول الروابط الاقتصادية والأمنية إلى جانب قضايا مكافحة الإرهاب.