الدبور – كشف ضابط مخابرات إماراتي يعمل في جهاز المخابرات في الإمارات، كيف خضع ولي عهد لنصيحة أو تهديد بن راشد له بما يخص ، وجعله يتراجع عن ما كان يضمره لإمارة من مخططات لإخضاعها أكثر و أكثر.

وقال الضابط الإماراتي في تغريدات له على صفحته على موقع تويتر و الذي يغرد تحت اسم بدون ظل، وعادة تصدق تغريدات وتسريباته من قصور الحكم في أبو ظبي.

قال ما نصه:  “أن هناك ثلاثة اسباب جعلت من التهديدات الايرانية للشيخ محمد بن زايد ، ان يأخذ بنصيحة الشيخ محمد بن راشد المكتوم حفظه الله الاول تهديد ايران للشيخ محمد بن زايد بتقسيم الامارات ، ودعم باقي حكام الامارات ضد حكومة ابوظبي ، اعادة ابار مبارك النفطيه للضخ مرة اخرى لصالح حكومة الشارقة”

و أضاف الضابط الإماراتي في تغريدة ثانية ساردا الأسباب كلها، حيث قال ما نصه:

“استهداف منشآت النفط والكهرباء والماء وكل منشآت امارة ابوظبي الحيويه،دون التعرض للامارات الاخرى،لذلك ارسل الشيخ محمد بن زايد على عجاله الوفد لايران،لعلمه ان استغل الشيخ محمد بن راشد المكتوم حفظه الله،الدعم الايراني،فأن مايضمره تجاه دبي سيفشل،حيث دبي هي شريان ايران وليست ابوظبي.”

يذكر أن بن زايد قد بدأ بسحب قواته من اليمن بدون التنسيق مع حليفه الأكبر في هذه الحرب، بخلاف ما تم نشره إنه تم بالتنسيق مع ، وذكرت مصادر عديدة أن هناك خلاف سعودي إماراتي كبير لإتخاذ بن زايد هذه الخطوة من جانب واحد واستبدال قواته بقوات مرتزقة.