الطفل الذي أشغل العمانيين و الكثير في دول الخليج ووصلت سمعته إلى الدول العربية حتى، وأبهر كل من شاهده لفصاحة لسانة وبراءته في الحديث مع الصحفي الدنماركي الذي كان يقوم بعمل فلم وثائقي هناك كما علم الدبور.

هذا الطفل كما تم تداوله اسمه علي المسكري، حسب وسائل التواصل الإجتماعي.

ويبدو إنه مازال يشغل العمانيين مع أن الفيديو تم نشره منذ أكثر من اسبوع، ولكن حتى الصحفي إنبهر بالطفل، ليقول له أنت أفضل طفل في الشرق الأوسط.

ليعلق ناشط عماني عليه، بل هو في أفضل بلد في الشرق الأوسط في .

ويظهر المقطع المتداول على نطاق واسع الطفل علي المسكري ١٢ عاما في حوار بالشارع مع مذيع أجنبي سأله:

”أنا مسيحي ولست مسلم وفي عالم كهذا احيانا ربما قد لا نستطيع فهم بعضنا كيف تنظر إلى هذا الجانب أنا كمسيحي وأنت مسلم؟”

ليرد عليه علي: “لا أهتم بهذا التنظير فنحن جميعًا بشر في نهاية المطاف نعيش بنفس الطريقة”

ومازال النشطاء يتداولون الفيديو على موقع تويتر حتى اليوم