الدبور – توفي شاب جزائري عمره 17 عاما، بسكتة قلبية أصيب بها عقب هدف الفوز لرياض محرز الذي هز  شباك منتخب نيجيريا بالوقت القاتل في مباراة نصف النهائي لبطولة كأس أمم أفريقيا.

وقالت مصادر محلية إن الضحية لم يحتمل شدة الفرحة بالهدف الثاني الذي جاء بالدقيقة الأخيرة للوقت بدل الضائع، فتوفي فورا بقرية ”بئر غبالو“ في محافظة البويرة شرقي العاصمة، ما أثار حزنا كبيرا لدى أهالي القرية.

وقضى الجزائريون، ليلة بيضاء في احتفالات شعبية لافتة أعقبت تأهل ”الخضر“ لنهائي كأس أمم أفريقيا، الجارية بمصر، وأطلق المتظاهرون العنان لمواكب السيارات التي جابت الشوارع الرئيسية للعاصمة وبقية المحافظات.

وهزت الاحتفالات شوارع فرنسا التي تضم أكبر عدد للجالية الجزائرية بالخارج، إذ جاب المغتربون الساحات العامة ورفعوا علم بلادهم ابتهاجا بتأهل محاربي الصحراء، وقد تزامن ذلك مع تعزيزات أمنية مشددة في العيد الوطني لفرنسا.