حقيقة وفاة مطرب النحس الإماراتي حسين الجسمي في إحدى الحفلات

0

الدبور – تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الماضية بكثرة خبر وفاة مطرب النحس الإماراتي حسين الجسمي، الذي إشتهر بحدوث مصيبة في أي مكان يغني فيه، في إحدى الحفلات في .

ولكن خبر وفاته الذي إنتشر بسرعة كبيرة غير صحيح ومازال بصحته وقادر على الغناء في أمكان جديدة لم تصب بنحسه، وسيعاود غناء قولوا لقطر.

فقد كشفت شذى قطان، المذيعة بمحطة راديو بانوراما إف أم، أن زياد حمزة، المدير العام لقطاعي الموسيقى والإذاعات في الشبكة السعودية، أجرى اتصالًا هاتفيًا بالنجم ، للاطمئنان عليه والتحقق مما تم نشره، موضحًة أن الجسمي استنكر ما تم نشره.

وكتبت شذى قطان تغريدة لها عبر حسابها على ”تويتر“، قالت فيها: ”بعد تداول بعض المواقع الإلكترونية خبرًا كاذبًا ادعى وفاة الفنان حسين الجسمي، ينفي المكتب الفني ‏في مجموعة إم بي سي هذا الخبر“.

- Advertisement -

وأضافت شذى: ”أجرى المدير العام لقطاعي الموسيقى والإذاعات، زياد حمزة، اتصالًا هاتفيًا بالجسمي الذي استنكر ‏بدوره تداول هذه الشائعة المغرضة“.‏

من جانبه كان رد حسين الجسمي على تلك الشائعة التي لاقت رواجها على نطاق واسع، بالكشف عن موقفه من انتشار الشائعات بشكل عام، حيث أطلق تغريدة عبر حسابه الرسمي عبر ”تويتر“، قال فيها: ”لا تردد الشائعات، ولا تستمع إليها. الحمد لله“.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.