إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سحب لقب ملكة جمال ميشيغان بسبب مهاجمتها الحجاب، ماذا لو كانت في الإمارات؟

0

الدبور – سحب لقب ملكة ولاية ميشيغان الأمريكية بسبب تهجمها على الحجاب، تخيل لو كانت في الإمارات او السعودية لحصلت على لقب ملكة السعادة وليس فقط الجمال، ولكنها للأسف في دولة “كافرة”.

ولو سمع عنها مدير هيئة المراجيح السعودية تركي أل الشيخ لأقام لها حفل خاص بالقرب من الكعبة المشرفة، وربما يوم الوقوف بعرفة تكريما لها لأنها هاجمت الحجاب، ألم يكرم المغنية نيكي ميناج التي شتمت الله في أغانيها، قبل أن تتراجع هي وترفض هذا التكريم منه؟

فقد سحبت مؤسسة “ملكة جمال أمريكا”، لقب ملكة جمال ولاية ميشيغان من “كاثي تشو”، بسبب نشرها تعليقات مسيئة للحجاب.

ونشرت “تشو”، البالغة من العمر 20 عامًا، عبر حسابها على موقع “تويتر”، لقطة لرسالة الطرد التي تلقتها من مسؤولي “ملكة جمال أمريكا”، عبر البريد الالكتروني، والتي تخبرها فيها بتجريدها من اللقب، بسبب تعليقاتها غير المناسبة، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت: “اتهمتني رئيسة مؤسسة (مس وورلد أوف أمريكا) بأنني عنصرية تعاني من الإسلاموفوبيا”.

ولفتت “تشو”، إلى أنه تم تجريدها من لقب ملكة جمال ميشيغان، بسبب رفضها ارتداء الحجاب في العام الماضي، إضافة إلى تغريداتها المثيرة للجدل حول السود وعنف سلاح السود، وتغريداتها الإحصائية “غير الحساسة”.

و”تشو”، معروفة بتأييدها للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، وهي طالبة في جامعة ميشيغان، ومعلقة سياسية على بعض المواقع.

وفي حادثة مثيرة للجدل، اقتربت “تشو” من كشك لجمعية الطلاب المسلمين، ورفضت دعوة ودية لارتداء الحجاب على سبيل التجربة الاجتماعية.

وبعد ذلك، نشرت تغريدة قالت فيها إن ارتداء الحجاب محاولة لكي تعتاد على الاضطهاد في ظل الإسلام.

وقالت في تغريدة أخرى: “هل تعلمون أن معظم حالات الوفاة عند السود ناجمة عن السود الآخرين؟.. قم باصلاح المشكلات داخل مجتمعك قبل إلقاء اللوم على الآخرين”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد