مستشار بن زايد المزروعي: لو لعبت الجزائر ضد “إسرائيل” لشجعت إسرائيل

0

الدبور – مستشار ولي عهد أبو ظبي المعروف بقذارته على مواقع التواصل الأجتماعي، والذي يغرد بن زايد نفسه في أوقات كثيرة من حسابه، قال إنه ندم على تشجيع منتخب في بطولة .

وتعهد أن يشجع منتخب الإحتلال الإسرائيلي إذا لعب ضد الجزائر و أي منتخب يلعب ضد الجزائر، ولأنه لا يعلم طبيعة الشعب الجزائري الذي مستعد أن يترك الكرة و اللعب و البطولات ولا أن يلعب أمام الإحتلال بالأساس، ولكن ذكر دولة الإحتلال جاء لإستفزاز مشاعر الكل.

و تحجج المزروعي بإعتداء مشجعي منتخب الجزائر على الأمن المصري الآمن، حيث ارفق فيديو قال إنه في مطار القاهرة، و إنه لإعتداء الجماهير الجزائرية المتوحشة على الأمن المصري المسالم، و الذي بالأساس تواجد بكثافة غير طبيعية لحظة مغادرة الجماهير الجزائرية، التي تكدس في أرض المطار.

الفيديو هو إعتداء الأمن المصري على المشجعين وليس العكس ، فقد حاول الأمن المصري فض غضب مشجعي المنتخب الجزائري بالقوة لان طائراتهم لم تصل كما قال أمن المطار، وردوا عليهم بحذف زجاجات المياه.

و تكدس عدد من جماهير الجزائر في مطار القاهرة منذ السبت بسبب عدم قدرتهم العودة لبلدهم مرة أخرى عقب انتهاء أمم إفريقيا 2019.

- Advertisement -

فيما قالت مصادر، أن الطائرات التى اقلت الجماهير لم تعد مرة أخرى، مما تسبب فى تكدس الجزائريين داخل مطار القاهرة لحين النظر فى أمرهم.

وفشل عدد من الجمهور في العودة لبلادهم بعد قرار الخطوط الجوية الألمانية والبريطانية بتعليق رحلتهم بسبب إجراءات السلامة ، بالإضافة إلى الطيران العسكري الجزائري الذي أوصل المشجعين إلى الأراضي المصرية وغادر مرة اخرى ولم يعد، كما قالت مصادر مصرية.

روج لفيديو إستغله ليخرج حقده وغله على كل ما هو عربي و مسلم كعادة عيال زايد الجدد، بل على كل شعب لا يرضى بما يقومون به من أعمال شيطانية، وكأنه بحاجة لفيديو لتشجيع إسرائيل.

وقال المزروعي أو بن زايد لا فرق في تغريدته ما نصه: “بعد مشاهدة هذا الفيديو اعتذر عن تشجيعي منتخب الجزائر ولا يشرفني تشجيع منتخب جمهوره اساء لـ رجال امن مصر الحبيبة جمهور همجي ومتخلف وبعد هذا الفديو اقسمت ان اشجع اي منتخب يقابل الجزائر حتى وان كان منتخب اسرائيل …”

ليحصل على كمية من الردود الساخرة و المضحكة بنفس الوقت من النشطاء، حيث ذكره ناشط بالهمجية، وقال فعلا همجية ونشر فيديو لتصرف الجمهور الإماراتي الذي لم يعتد عليه أحد وجالس آمن بمقاعده في المدرجات ولكنه إعتدى على لاعبي المنتخب القطري فقط لأنه فاز على منتخبهم.

وقال آخر ساخرا أيضا: “هذا الجمهور مع قلة عددة يقدر يحرر جزرك في غضون ساعات الي عجزت عنه في سنوات “٤٠ سنة”

وقال ناشط قطري مذكرا بحادثة الإعتداء على المنتخب القطري، ليبث الحزن في قلبه من جديد: “وكيف كنتوا مع اخوانا القطريين لما رنوكم رن بالملعب”

https://twitter.com/AhmedEzzedin/status/1153071277198008322?s=20

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.