الدبور – خرجت الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد عن صمتها، بعد نحو 3 أشهر من انتشار مقطع جنسي منسوب لها، لكي ترد على كل من طعنها في شرفها واتهمها في أخلاقها وتربيتها، وذلك من خلال نشرها لتغريدات المحامي الخاص بها، والتي تثبت براءتها من التورط في هذا الفيديو.

وقال المحامي الكويتي حسين العصفور في تغريدة له على موقع ”تويتر“:

”بعد انتشار فيديو لأحد الأشخاص وبرفقته صديقته بشكل مخل بالأداب قبل ٣ أشهر المحكمه تقضي بحبسه بتهمة الابتزاز والفعل الفاضح وإساءة استعمال الهاتف ستة أشهر مع الشغل والنفاذ“.

وتابع: ”يجب التريث وعدم زج أسماء الناس بمقاطع الفيديو ونشره بأسمائهم الآن بعد انتشار الفيديو وحبس الأطراف المعنيين بالقضية وتم نسب الفيديو لشخصيه أخرى ما الفائدة من وراء ذلك !؟“.

وتوعدت فوز كل من ساهم في نشر هذا الفيديو المخل ونسبه لها بمحاسبته، مشيرة إلى أنها اكتشفت أنه تم فبركة هذا الفيديو وتركيب صوتها على هذا المقطع، وأنها لن تتنازل عن حقها، خاصة أن من فعل ذلك كان يقصد النيل من شرفها وسمعتها.

وكان قد تم تداول مقطع فيديو جنسي منذ حوالي 3 أشهر على أنه للفاشينيستا الكويتية فوز الفهد مع أحد الشباب داخل السيارة أثناء قيامهما بفعل فاضح.