الدبور- وصف الرئيس الأمريكي، دونالد ، البرلمانية في الكونغرس بأنها “مجنونة طائشة وشريرة ” بعد انتشار مقطع فيديو على نطاق واسع للنائبة وهي تحتج على خطاب لترامب في عام 2016.

وقال ترامب في قمة ” العمل الطلابي”، وهي تجمع من الجمهوريين الشباب وأنصار الرئيس: “لقد شاهدت هذا الصباح طليب من ميشيغن، لا يمكن أن تمثل طليب بأي شكل من الاشكال قيم ميشغين، إنها شريرة وطائشة مجنونة”.
وكان ترامب يشير إلى شريط فيديو، تم إعادة نشره على نطاق واسع، من قبل المواقع الإلكترونية المحافظة خلال عطلة نهاية الأسبوع، وقد ظهرت البرلمانية في الشريط وهي تحتج عندما ألقى ترامب خطابًا في نادي ديترويت الاقتصادي خلال حملة عام 2016، كما كانت تصرخ في وجه بعض الحاضرين” أنتم مجانين”.

وأوضحت طليب، التي لم تكن عضوة بالكونغرس في ذلك الوقت، في صحيفة “فري برس” أنها شوشت على الحدث لأنه من غير المناسب لأي أمريكي أن لا يقف في وجه الكراهية التي يحملها ترامب”.

وقال أدريان سالازار، السكرتير الصحافي للبرلمانية ذات الأصول الفلسطينية، إن طليب طُردت من الحدث لأنها أخبرت ترامب “أن أطفالنا يستحقون أفضل من خطابه البغيض والعنصري”.
وأضاف أنه من الواضح جدا في تصرفات ترامب كرئيس أنه لا يهتم، مضيفا أن طليب ستواصل “الكفاح من أجل مساءلة هذا الرئيس الذي لا يلتزم بالقانون في أفعاله وخطاباته”.

واستهدف ترامب مرارا البرلمانيات الديمقراطيات التقدميات، رشيدة طليب وإلهان عمر (مينيسوتا) وألكسندريا كوارتيز( نيويورك) وآيان بريسلي (ماسلشوستس)، وأثار عاصفة في وقت سابق من هذا الشهر عندما غرد بأنه يتعين على عضوات الكونغرس من الأقليات العودة من حيث أتين.

ولم تتأثر طليب قطعيا بهجوم ترامب، وأخبرت المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي في ديترويت، الاثنين، أنها لن تذهب إلى أي مكان قبل عزل ترامب.