إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ظاهرة جديدة على المجتمع الكويتي، إنتحار شاب كويتي في ظروف غامضة

الدبور – ظاهرة جديدة على المجتمع الكويتي بدأت بالظهور في الفترة الأخيرة، حيث أقدم شاب على الإنتحار في محافظة الجهراء، في ثاني حادثة إنتحار في الكويت في أقل من شهر.

وكشف مصدر أمني لصحيفة ”الراي“ الكويتية أن عائلة الشاب البالغ 38 عام عثرت عليه معلقاً بحبل في سطح المنزل وقاموا بإسعافه إلى مستشفى الجهراء حيث تبين أنه فارق الحياة ”.

وأضاف المصدر أنه تم إحالة الجثة إلى الطب الشرعي وتسجيل قضية انتحار، إلى جانب معاينة المكان الذي حصلت فيه حادثة الانتحار للوقوف على الأسباب.

ونقلت صحيفة ”الأنباء“ عن مصدر أمني أن رجال الأمن انتقلوا إلى منزل الشاب المنتحر بعد تلقيهم بلاغًا من قبل سائقه الآسيوي حيث تبين تنفيذ الشاب للانتحار على سطح المنزل قبل أن ينقله شقيقه إلى المستشفى ليتبين أنه توفي.

وقام رجال الأمن بمعاينة موقع الجريمة ورفع الآثار ومنها الحبل المستخدم في الانتحار، فضلاً عن الاستماع إلى إفادات السائق الآسيوي وشقيق المنتحر الذي ذكر ”أنه صعد إلى سطح المنزل بعد سماعه استغاثة حيث وجد شقيقه معلقاً بالحبل من عنقه“.

وكثرت محاولات الإنتحار في الكويت في الفترة الأخيرة في الكويت، منها من ينجح ومنها ما يفشل ويتم إنقاذ المنتحر أو منعه من القيام بقتل نفسه.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد