الدبور – نشرت صحفية من سلطنة عمان تعمل في صحيفة الرؤية العمانية كما تعرف عن نفسها في صفحتها على موقع تويتر، وتغرد تحت اسم كلي شموخ، فيديو من العظمى لمعاملة أحد العسكر في منطقة الحرم لأحد العمال أو المعتمرين هناك.

وعلقت على الفيديو ما نصه:

“عسكري سعودي يهدد عامل ويسرق امواله الواحد صار يخاف يعتمر او يذهب الى في #السعودية لا أمن ولا أمان حتى العسكريين يسرقون”

ويبدو في الفيديو الذي لسعه الدبور عسكري سعودي يتحدث مع عامل ويقوم بتفتيشه، فيما يبدو في منطقة معزولة وبعيدة عن أعين العامة، وأستطاع أحدهم تصويرهم من أعلى، ويبدو في الفيديو إنه قد أخذ منه مبلغا من المال.

الفيديو أثار ضجة كبيرة بين النشطاء في وسائل التواصل الإجتماعي، منهم من دافع بشكل تلقائي دون التأكد، بالأسلوب المتبع هذه تمثيلية قطرية إخوانية، ومنهم من برر إنها عملية تفتيش عادية.

حيث قال ناشط سعودي معلقا ما نصه: “عملية تفتيش عاديه ولكن ستحميلنها بذمتك يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا خميني ولا متعه … خزاك الله بالدنيا والاخره”

ومنهم من شتم طائفة كاملة، واستخدم اسلوب الكلمات السوقية و التهيدد، حيث قال ما نصه: “والله يا الاباضيه ما المفروض ماتدخلين الحرم تنجسينه العسكري قبض عليه لانه مخالف او سوا عمل يستاجب القبض عليه فا الاحسن تهتميين في امور بلدك والزوار الاسرائليين الي بإدن الله تكونيين جاريه عندهم”

بينما نشر البعض من النشطاء في السعودية صور وفيديوهات لخدمة العسكر للمعتمرين و  الحجاج في أكثر من مكان وأكثر من مناسبة، ولمختلف الجنسيات و الحالات.