الدبور- إنهزم يا رجالة بالأنجليزي، حيث اقتحم نشطاء حقوق إنسان من جنسيات عربية مختلفة مقر إقامة ولي عهد أبو ظبي الحاكم الفعلي لدولة العربية المتحدة بن زايد في السويسرية.

وأفادت مصادر بأن النشطاء اقتحموا مقر إقامة بن زايد في فندق فورسيزرن ومكثوا في بهو الفندق والمطعم وهم يرددون هتافات مناهضة لولي عهد أبو ظبي وحربه الإجرامية على اليمن.

و قد نشر الناشط المعروف بو غانم، فيديو للمظاهرة في فندق الفور سيزن في جنيف ضد شيطان العرب، ومحاولتهم الوصول لمقر إقامته.

ووصف النشطاء في هتافاتهم بن زايد بأنه مجرم حرب وقاتل للأطفال والمدنيين في اليمن وليبيا ودول عربية عديدة،

كما هتف النشطاء الحرية ورفعوا لافتات عليها صور بن زايد تصفه كمجرم حرب، وذلك قبل أن تهرع قوات من الشرطة السويسرية لإبعادهم من محيط مقر الفندق بناء على طلب مرافقي محمد بن زايد.

وسمعة بن زايد بدون حسد وصلت إلى معظم دول العالم، بين الشعوب و بين المسؤولين بأنه شيطان العرب.

ومن كان له مخطط قذر يستعين به وبطاقمه الشيطاني، خصوصا بمستشاره ومعلمه الشيطنة القيادي المفصول من فتح محمد دحلان.

وتكرر اعتراض نشطاء مقار إقامة بن زايد وكبار المسئولين الإماراتيين خلال زياراتهم الخارجية خاصة لمدن أوروبية للاحتجاج على سياسيات الإمارات المثيرة للجدل وما ترتكبه من جرائم وانتهاكات في عديد الدول.

https://twitter.com/Q_l979/status/1155072894994698240?s=20