الدبور – طالب بتدويل الحج، بإعتبار أن مكة و المدينة ملك لكل المسلمين وليس لعائلة واحدة تتحكم حسب المعطيات السياسية من يحج بيت الله ومن لا يحج، وتضييق على من تختلف معهم سياسيا بامور دينية لا علاقة لهم بها.

ويصل تأثير التجاذبات السياسية و المراهقات الصبانية إلى الشعوب التي تتوق لزيارة بيت الله الحرام وأداء أعظم فريضة في الإسلام,

وقد طالب الناشط العماني المقيم في كما يعرف عن نفسه في صفحته على موقع تويتر، قال يجب تشكيل لجنة تضم جميع الدول الإسلامية وهي من تقوم بالإشراف على الاماكن المقدسة و الحج و العمرة وليس الدولة خصوصا بعد من شعب من الحج.

وقال الناشط سالم الهنائي ما نصه:

“إدارة الحرمين حق مشروع لكل دولة مسلمة وليس حكرا على المملكة السعودية أرض الحرمين الشريفين مقدسات إسلامية وهي ملك لكل المسلمين وليست ملك آل سعود ولهذا من المفترض أن تؤول إدارة لمجلس حكم مشكل من برلمان تمثل فيه كل الدول الإسلامية بعد منع حجاج قطر.”

وتلقى الناشط سيل من الشتائم و الإنتقادات و التخوين من قبل النشطاء في السعودية و اللجان الإلكترونية التي سارعت لمهاجمته، لأن هذا الامر يعتبر من أكثر الأمور حساسية عن أل سعود، حيث قام حكمهم على الوصاية و العناية على الأماكن المقدسة في أرض الحجاز، وإن ذهبت منهم الوصايا ينتهي حكمهم في المنطقة.

وهاجم ناشط سعودي السلطنة بشكل عام كعادة الذباب الإلكتروني، مهاجمة بلد كامل لمجرد أي تصرف من أي شخص من تلك البلد، كما حصل مع فيديو المنشد الفلسطيني الذي شتم السعودية، فسارع الذباب لشتم القضية الفلسطينة بشكل عام، وبل مديح الإحتلال ومطالبته القضاء على ما تبقى من فلسطين، وقال السعودي معلقا بالشتائم بدل مناقشة الإقتراح بالمنطق:

“هناك بعض الفقراء في سلطنةعمان وجدوا ان وسائل التواصل الاجتماعي قد تكون تجارة رابحة مع وجودمن يستقطبهم في سوق النخاسة في قطر لياخذ على كل تغريدة مبلغ وليس بغريب ما تشدق به الاباضي سالم فقد أوعزوا له ان يتكلم في تسييس الحرمين لانهم يدندنون عليه بأمر سيدهم القردغان لكن هيهات لن تنالو”