حملة سننقذ سلمان العودة.. شاهد بالفيديو رسالة نجله عبد الله

1

الدبور – سننقذ .. وسم تصدر قائمة الوسوم الأكثر تداولا في السعودية، قبيل ساعات من استئناف محاكمة الداعية السعودي البارز، التي تطالب فيها النيابة بإعدامه، بناء على تهم يصفها نجله “عبدالله” وناشطون بأنها “تافهة”.

ولقي الوسم تفاعلا كبيرا من قبل الناشطين السعوديين والعرب، واستقطب كتابا وسياسيين، أعلنوا تضامنهم مع “العودة”، ضد المحاكمة الجائرة، والتهديد الذي يواجهه والأنباء عن قرب إعدامه.

ونشر قبل قليل نجله الدكتور عبد الله العودة رسالة لمحبيه، عبارة عن فيديو لمقطع من القرآن الكريم من سورة يوسف، وعلق وردد الآية الكريمة التي تقول:

“اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله”

- Advertisement -

وكان “عبدالله العودة”، قد غرد السبت، بالقول: “غدا سيكون موعد جلسة محاكمة الوالد السرّية التي يطالب فيها النائب العام بالقتل تعزيراً بسبب النشاط العلمي السلمي للوالد فرّج الله عنه”.

وأضاف: “الوالد لا يزال في الحبس الانفرادي، وسيكمل قريبا سنتين على الاعتقال الذي بدأ بعد ساعات من تغريدة دعى الله فيها لتأليف القلوب”.

ومهر “عبدالله”، تغريدته بالوسم “سننقذ سلمان العودة”.

الذي سرعان ما إنتشر بشكل واسع رغم كل محاولات الذباب الإلكتروني السعودي بنشر وسم آخر للتغطية عليه وهو “الإرهابي سلمان العودة”، وطالبوا فيه بإعدامه فورا.

إقرأ أيضا: السعودية ماضية في إعدام الداعية سلمان العودة، لماذا يصر بن سلمان على إعدامه؟

وفي تغريدة أخرى، تابع نجل “العودة”: “تفصلنا فقط عدة ساعات على محاكمة الوالد السرّية التي يطالب فيها المدعي العام بالقتل تعزيراً بسبب نشاط الوالد العلمي السلمي العلني”.

وزاد: “الوالد لا يزال في الحبس الانفرادي منذ قرابة سنتين بعد اعتقال تعسفي وتفتيش عسكري للبيت واعتقال شقيق الوالد ومنع 17 شخصا من السفر!”.

وتفاعل الناشطون مع الوسم، مؤكدين أن الشيخ “العودة” لم يدع يوما إلى عنف أو تبناه، وكان رافضا لفكرة خروج الشباب السعودي للقتال في دول أخرى.

وطالب آخرون بالإفراج عن “سلمان العودة” بعد فشل النيابة السعودية في إثبات أية تهمة من التهم الموجهة إليه.

You might also like
1 Comment
  1. ابوليث الحراصي says

    نسئل الله الرحمة له والفرج القريب من الظلم والله حرام الذي يحصل للعلماء وفي النهاية ان شاء الله يظهر ويزهق الباطل والعداله الالهية حاضرة على الدوام لحين قيام الساعة

Leave A Reply

Your email address will not be published.